أخبار

بالصور.. عارضة أزياء إيرانية تتخلى عن الماركات العالمية!

فوشيا - منى مصلح

لا توحي الصور التي التقطتها عارضة الأزياء الإيرانية الأصل ليلى رحيمي في حدائق أقدم قصور إيران، أن هذه المرأة قد غادرت إيران قبل 15 عاماً لتعيش في الولايات المتحدة، فقد ارتدت الحجاب والملابس التقليدية الإيرانية، كما لو أنها تعيش في طهران وتلتزم بالقيود الصارمة المفروضة على أزياء النساء هناك.

وكانت ليلى رحيمي، قد قررت زيارة مسقط رأسها إيران بعد غياب نحو 15 عاماً، وذلك احتفالاً بيوم “سيزده بدر” الذي يصادف اليوم الثالث عشر من أول شهور السنة الإيرانية التقليدية.

وبطبيعة الحال، لم تمنع ليلى نفسها من زيارة القصور والحدائق والمعالم القديمة، متخلية عن التصاميم الباهظة الموقعة من كبرى بيوت الأزياء العالمية، التي اعتادت أن ترتديها وتعرضها على مر السنوات الأخيرة في لوس أنجلوس.

وعن زيارتها، قالت ليلى: “غبت عن إيران 15 عاماً، إلا أنني لا زلت أشعر بأنني متصلة فنياً وتاريخياً بوطني الأم، لكن للأسف عزلت عن وطني دينياً وسياسياً، وعلى الرغم من عشقي لإيران، إلا أن الخوف انتابني عندما ركبت حافلة النقل العام. وهو الأمر الذي لم أكن أشعر به قبل مغادرة إيران، إذ لم أكن أشعر في ذلك الوقت أن حريتي مهددة كما هو الحال الآن”.

وقد انتهزت ليلى جولتها في شوارع إيران فقامتت بتصوير النساء، لتوثّق حياتهن وملابسهن، كما حرصت على تصوير بعض الأطفال هنا وهناك، لتحتفظ ببعض الذكريات الجميلة من موطنها الأصلي.