أخبار

إيلي صعب.. يمزج سحر الشرق بابتكارات الغرب

فوشيا - حفصة علمي رحموني

سحر الشرق بألوانه الجذابة وابتكارات الغرب الأرستقراطية الأنيقة تلتقي جميعها في تصاميم إيلي صعب المهموم بليالي ألف ليلة وليلة. وفي ليلة من تلك الليالي، قدم صعب مجموعته الجديدة “الهوت كوتور” لربيع وصيف 2016 أثناء أسبوع الموضة بباريس. جمع الفخامة الملكية والأرستقراطية الأنيقة لامرأة انجليزية توجهت في رحلة نحو الشرق الأبعد. فقد أثار فضولها غموض ورونق الشرق الذي حول أسلوبها الفيكتوري الصارم إلى آخر أقل تكلفا.

ضمت المجموعة فساتين ساحرة صُمم أغلبها بأكمام طويلة وياقات عالية. وقد تم استعمال أقمشة من الشيفون والدانتيل الفاخر، بالإضافة إلى تطريزات ومشغولات حرفية أسدلت الستار عن جاذبية فن الخياطة الخاطف للأنفاس. كما استعمل صعب ألوانا ربيعية رقيقة كالبيج الرملي والرمادي والأزرق والزهري الذي ينبض أنوثة وشاعرية. عكست مع الاكسسوارات روح المغامرة بأحذية جلدية مسطحة ومجوهرات معدنية تزين الرأس وحقائب قمة في الأناقة. أما فيما يخص المكياج فقد كان أحادي اللون لكي يظهر نظارة البشرة وألوان امتزجت بين الذهبي ودرجات البيج فوق الجفون.

وسيخيل للمرأة التي ترتدي هذه الفساتين بأنها تتواجد في حديقة مزينة بالتماثيل والمنحوتات الرخامية البيضاء وكأنها تتجول بين أوراق الورق وعطر الياسمين وجمال النخيل في قصر من قصور الشرق الثرية بترف وعظمة الهند.

إن أكثر ما يميز مجموعة صعب الاستثنائية هو دعوته للتحرر من قيود الأناقة الكلاسيكية عن طريق منح المرأة المغامرة والجريئة تصاميم تجمع بين الأناقة والأنوثة الطاغية للحصول على إطلالة غير اعتيادية وفريدة من نوعها.