أخبار

موضة التسعينيات تعود في ربيع وصيف 2016

فوشيا - خاص

تعود موضة التسعينيات بقوة إلى عالم الأضواء في عام 2016، لتمنح المرأة إطلالة جريئة تعكس تحررها وتفردها؛ حيث تخطف المرأة الأنظار إليها هذا العام بالتوب الكاشف للبطن والبنطلون ذي الأرجل الواسعة والحذاء ذي النعل الضخم.

وقال خبير الموضة غيرد مولر تومكينس، إن موضة التسعينيات كانت تجسيداً للجرأة والانفتاح والتحرر والتفرد، مشيراً إلى أن مفردات هذه الموضة تعود بقوة هذا العام، ولكنها تطل بوجه عصري يعتمد على خامات وألوان وقصّات مختلفة.

ويقدم مصمم الأزياء الألماني روبرت هيرتسوغ مثالاً على ذلك بجاكت الطيّارين؛ حيث أنه يأتي هذا العام بقصّة ضيقة بدلاً من القصّة الواسعة، التي راجت خلال حقبة التسعينيات.

وأضاف هيرتسوغ أن التوب الكاشف للبطن Crop Top يشهد رواجاً كبيراً هذا العام، ولكنه يأتي هذا الموسم بقصّة واسعة بدلاً من القصّة الضيقة خلال التسعينيات.

وأشار تومكينس إلى أن البنطلون ذا الأرجل الواسعة، الذي لاقى رواجاً خلال السبعينيات وتربع على عرش الموضة خلال التسعينيات، يعود بقوة إلى عالم الموضة هذا العام، ولكنه يطل بوجه جديد؛ حيث أنه يأتي بقصّة قصيرة تصل إلى الكاحل Cropped Flare، وذلك لتسليط الأضواء على الحذاء.

ويعود الحذاء ذو النعل الضخم إلى بؤرة الأضواء هذا العام، ليستحضر في الذهن إطلالة نجمات فريق “سبايس غيرلز”، اللائي تألقن به خلال التسعينيات.

ومن المفردات الأخرى لموضة التسعينيات، التي تعود هذا العام الأفرول، والذي يأتي بتصاميم عصرية ذات خامات خفيفة وانسيابية ومرصعة بالترتر، وكذلك السالوبيت، والذي يطل هذا العام في صورة فستان.