وليد شهاب: ألجأ إلى معادلات حسابية مدروسة في تصاميمي
أخبار

وليد شهاب: ألجأ إلى معادلات حسابية مدروسة في تصاميمي

فوشيا - خاص

وليد شهاب
المصمم وليد شهاب

يجسد مصمم الأزياء اللبناني وليد شهاب في مجموعاته المتتالية حلم المرأة العربية على أمل أن تجد شريك حياتها عندما تطل ملكة حيثما وجدت في مناسباتها وحفلاتها.

“لا في أن روز” La vie en rose هي إحدى مجموعاته التي أخذت منحاً مختلفاً ورائعاً في عالم الأزياء والموضة، حيث ابتكر شهاب فكرة الحلم الأبيض من خلال مجموعة من الفساتين التي تسعى الأنثى إلى ارتدائها على أمل أن تصادف فارس أحلامها.

وتضمنت المجموعة فساتين الكوكتيل القصيرة الزاهية بألوان الفرح، التي تبرز الأنوثة والبراءة والنعومة، وفساتين السهرة الطويلة لتتباهى بها الفتيات في الحفلات وتلفت بها الأنظار ليتحقق الحلم الأبيض وترتدي فستان العروس من توقيع شهاب وتطل به ملكة في ليلتها البيضاء الاستثنائية.

تصميمات وليد شهاب

ولكل تصميم حكاية في مجموعة شهاب يروي فيها قصصاً من الخيال ويحولها إلى واقع من خلال أنامله الساحرة ولمساته المبتكرة والمبدعة على التصاميم مستخدماً أفخم الخامات كالدانتيل والحرير والشيفون.

ويحمل كل فستان من توقيع شهاب قصة مبتكرة وتطريزاً مميزاً وروحاً خاصة، حيث يحافظ على التنوع فتظهر الفساتين الناعمة والهادئة بتصميمها وأخرى ساخنة وصاخبة بتفاصيلها.

ويحرص شهاب على اختيار الطرحة الناعمة وفي بعض الأحيان يستبدلها باكسسوارات الفرح كالتاج والورود النافرة كي يبرز جمال الفستان وفخامته.

ويتبع شهاب معادلة خاصة في التصميم وفي هذا السياق فيقول :”ألجأ إلى معادلات حسابية مدروسة ومبتكرة تساعد على التميز والاحتراف، حيث أعتمد التطريز المبهم لإبراز النعومة وأنتقي القصة المناسبة لجسم كل امرأة كما أختار القماش المناسب مع الشك والتطريز والقصة ليكون التصميم ضمن روح منسجمة حيث يكون الجمال والكمال حاضرين”.