أخبار

“دولتشي أند غابانا” تنقل العباية الخليجية الراقية إلى العالمية

فوشيا - خاص

أطلقت دار الأزياء الإيطالية المرموقة “دولتشي أند غابانا” DOLCE AND    GABANA  أول تشكيلة لها من العبايات الخليجية، في أول خط تصميم وإنتاج من نوعه يستهدف النساء المسلمات في مختلف أنحاء العالم.

إلى جانب الحشمة التي تتسم بها هذه العبايات، فإنها تجمع بين فرادة التصميم وفخامة الخامات المستخدمة والأناقة التي يتوقع أن تخاطب المرأة المسلمة عموماً والمرأة العربية والخليجية خصوصاً، الباحثة عن التميز والتفرد.

خطوة سباقة

وتعتبر “دولتشي أند غابانا” من أكبر دور الأزياء العالمية التي لطالما أثرّت بتصاميمها على اتجاهات الموضة العالمية. ويبدو أن الدار، السباقة إلى المختلف والجديد، حققت سبقاً هذه المرة من خلال استلهام العباية العربية الأصل وتجديدها ومنحها جمالية من نوع خاص، لتلبي الإقبال المتزايد للمسلمات على أحدث ما تطرحه الموضة العالمية، باعتبار المرأة العربية والمسلمة باتت تشكل مستهلكاً أساسياً في سوق الموضة، باحثة دوماً عن الجديد والراقي، كاشفة عن ذوق فخم.

ذوق المسلمة

وحرصت “دولتشي أند غابانا” من خلال تشكيلتها الأولى للعبايات الراقية أن تعكس ذوق المرأة المسلمة وتلبية المواصفات التي تبحث عنها. كما أولت الدار اهتماماً دقيقاً لكافة التفاصيل المتعلقة بالحجاب الإسلامي؛ فجاءات العبايات طويلة وفضفاضة. كما أضافت الدار لتصاميمها الجديدة تشكيلة مميزة من الإيشاربات وحجابات الرأس.

لمسة إبداعية

ولأن العباية مشهورة بلونها الأسود كسواد الليل، اعتمدت “دولتشي أند غابانا” الأسود في الغالب، مع لمسة إبداعية خاصة بها، من خلال تصاميم غلب عليها الأبيض.

وشهدت التصاميم أيضاً الاستخدام المترف للحرير والدانتيل، الذي يبرز أنوثة المرأة، والتطاريز الباذخة. كما رافقتها بعض الإكسسوارات المتمثلة في نظارات وحقائب مميزة، لتتألق المرأة المسلمة بإطلالة متميزة تعكس ذوقها الرفيع وحبها للجمال، دون أن يتعارض ذلك مع تقاليدها.

ردود أفعال إيجابية

وأعلن ستيفانو غابانا، أحد مؤسسي الدار، إطلاق تشكيلة العبايات على صفحته على الانستغرام على الهاشتاج  #dgabava ، وتلتقى الهاشتاج ردود أفعال إيجابية.

هذا وتعتبر خطوة “دولتشي أند غابانا”، التي شكلت مفاجأة لافتة وجميلة في سوق الموضة العالمية، مبادرة مهمة بالتأكيد ستحفز العديد من دور الأزياء إلى مخاطبة المرأة العربية والمسلمة من خلال تصاميم تناسب ذوقها، خاصة وأن إنفاق المرأة المسلمة على الأزياء والأحذية يُتوقع أن يبلغ 484 بليون دولار بحلول عام 2019 وذلك حسب تقرير صادر عن تومسون رويترز مؤخراً.