أخبار

أيام أبوظبي للموضة.. منصة للإبداع والابتكار

فوشيا – خاص

انطلقت فعاليات أيام أبوظبي للموضة، التي تستمر حتى 12 ديسمبر الجاري.

وتمثّل أيّام أبوظبي للموضة، التي تستضيفها مدينة زايد الرياضية، ملتقى للإبداع، ومنصة دعم للحرفيين الخبراء والجدد، وروّاد الأعمال. كما تشكّل فرصة للقاء المهتمين بالموضة، والحوار حول المستجدات في الموضة والأزياء.

وتأتي فعاليات أيّام أبوظبي للموضة بعد موسمي عرض الأزياء العالميين كل ربيع/ صيف وخريف/ شتاء، حيث تنعقد الأيّام مرّتين سنوياً، مجتذبةً عدداً كبيراً من الزوار من التجار وأصحاب الأعمال. كما تقدّم أيّام أبوظبي للموضة للمصممين فرصة متجددة للإبداع والإنتاج والابتكار، على مدار العام.

ويشتمل برنامج فعاليات أيّام أبوظبي للموضة على مجموعة متميزة من الفعاليات الاحترافية ذات الكفاءة العالية في ما يتعلق بصناعة الأزياء والتصميم، ومهارات الإبداع والابتكار لدى المصممين الإماراتيين ونظرائهم من المقيمين عرباً وأجانب. وتتوزع هذه الفعاليات على إقامة مسابقة أفضل مصمم أزياء وأفضل فنان، حيث تشكل هاتان المسابقتان فرصةً للمصممين الشباب للتعريف بمنجزهم وتوظيف مواهبهم بشكل جيد واستثمارها في مشاريع صغيرة مربحة ومثمرة.

كما تتضمن الفعاليات إطلاق منصة المصممين، وهي مساحة يتم فيها السماح للمصممين المشاركين باختبار سوق العمل في أبوظبي، حيث تفسح أيام الموضة في أبوظبي المجال أمام 14 مصمماً لحجز مساحتهم الخاصة التي يعرضون فيها أفكارهم وتصاميمهم المتميزة في صناعة الأزياء الحديثة والمميزة وتقديمها للجمهور بما يتيح لهم توسيع قائمة المشترين وزيادة عدد المهتمين بأعمالهم وتصاميمهم والمتابعين لهم، وتمكينهم من إطلاق مشاريعهم العملية بشكل أسرع.

وتتميز فعاليات أيام أبوظبي للموضة بالمسابقة الرائدة “منحوتة الرداء”، ويعتبر هذا الحدث معرضاً فنياً، يسعى إلى الارتقاء بمستوى الوعي الفني الإبداعي، وإبراز المواهب المشاركة من إماراتيين ومقيمين، من خلال إعطاء كل مشارك منحوتة، يسكب عليها جماليات فنّه، بالتقنيات التي يختارها، ثم تعرض للجمهور من المقتنين ضمن المزاد الخيري، الذي يخصص عائد بيع المنحوتات المعروضة فيه لدعم العمل الإنساني الخيري.