فساتين رومانسية خلدتها السينما
أخبار

فساتين رومانسية خلدتها السينما

فوشيا - هديل عمر

ليست أدوار النجوم في الأفلام هي ما تبقى في ذاكرة الجماهير فحسب، بل حتى تلك الثياب التي يرتدونها في أفلامهم، قد تصبح أيضا بأهمية الدور نفسه بل ربما تتعداه.

وفي تاريخ الفن، أصبحت بعض فساتين النجمات، ذكرى وعلامة فارقة في أفلامهن، بل ربما تكون هي السبب في شهرتهن.

فوشيا تعرض لك أبرز وأشهر الفساتين التي خلدها تاريخ الفن، والتي لايمكن نسيانها.

 مارلين مونرو .. فراشة بيضاء

1ma
مارلين مونرو في “ذا سيفين يير ايتش”

قد لا يوجد أحد لم يشاهد صورة مارلين مونرو الشهيرة بفستاها الأبيض الرقيق، والتي ظهرت به كفراشة بيضاء في فيلم “ذا سيفين يير ايتش” The Seven Year Itch  وذلك في العام 1955.

أصبحت هذه الصورة من أكثر الصور المتداولة في تاريخ السينما، لما بدت به النجمة الشقراء أيقونة الجمال من سحر وجاذبية، خاصة وأن الفستان، الذي داعبه الهواء، كشف عن ساقين فاتنتين، وقوام آسر.

الفستان من تصميم ويليام ترافيلا، حيث بيع بمبلغ 5.6 ملايين دولار أمريكي عام 2011.

كاثرين هيبورن.. براقة بالذهبي

2
كاثرين هيبورن في “برينغنغ أب بيبي”

على الرغم من أن الممثلة الأمريكية كاثرين هيبورن معروفة بأسلوبها الرجالي، فإنها بدت ساحرة في هذا الثوب الذهبي الذي ارتدته في فيلم “برينغنغ أب بيبي” Bringing Up Baby، عام 1938.

وفي أحد مشاهد الفيلم، ينفصل الجزء الخلفي من الفستان عند أعلى الخصر، ليكشف عن سروال النجمة الداخلي. وحتى اليوم لا يزال الفستان والمشهد الذي ظهرت به من ذاكرة السينما الذهبية.

إليزابيث تايلور.. رقة وأنوثة

3
إليزابيث تايلور في فيلم “بليس ان ذا سن”

استطاعت إليزابيث تايلور أن تسحر حبيبها في فيلم “بليس إن ذا سن”  A Place In the Sun” في عام 1951، بهذا الفستان المذهل، الذي يعد من أجمل فستانين هوليود.

غريس كيلي.. جمال أخاذ

gew
غريس كيلي في “رير ويندو”

لعل هذا الفستان الذي ارتدته غريس كيلي في فيلم “رير ويندو” Rear Window” ، في عام 1954، من أجمل ما ارتدته في تاريخها الفني، حيث أضفى الفستان، الذي حمل توقيع المصمم كريستيان ديور، على مظهرها الكثير من الرقة والجاذبية.

ومن المعروف أن كيلي التي تزوجت أمير موناكو رينيه كانت واحدة من أيقونات الأناقة في العالم.

برجيت باردو.. نجمة ساطعة

breeeeeeee
برجيت باردو في”اند غاد كريتيد ومان”

من شاهد برجيب باردو في فيلم “اند غاد كريتيد ومان” And God Created Woman في عام 1956، لابد أن يتذكر ذلك المشهد الذي مزقت فيه باردو تنورتها الخضراء لترقص على أنغام البامبو، لتكشف عن امرأة مثيرة، تربعت بعد هذا الفيلم على عرش الأنوثة والجمال.

أنيتا إكبيرغ.. أنوثة فائضة

أنيتا إكبيرغ
أنيتا إكبيرغ

هناك إثارة، مادامت النجمة السويدية أنيتا إكبرج موجودة، هذا ما أثبتته بظهورها التاريخي الآسر في فيلم “لا دولتشي فيتا”، La Dolce Vita في مشهد لا يزال يتصدر ذاكرة السينما لجهة الأكثر فتنة والأكثر إغراء.

سحرت أنيتا قلوب الرجال وهي ترقص بفستانها الأسود المكشوف في الفيلم.

ولم يكن مستغرباً أن ينال الفيلم جائزة الأوسكار لأفضل زي، وقد يعود الفضل في ذلك للفستان الذي ارتدته النجمة عند نافورة تريفي.

أودري هيبورن.. صورة راسخة

addsss
أودري هيبورن في “بريكفاست ات تيفني”

لابد عند ذكر اسم النجمة أودري هيبورن أن نستحضرها على الفور بذلك الفستان الأسود الطويل من تصميم “جينفنشي”، مرتدية معه القفازات السوداء، وعقد اللؤلؤ الذي يزين صدرها.

هذه الصورة المذهلة التي رسخت هيبورن في ذاكرتنا بفيلمها “بريكفاست أت تيفني” Breakfast At Tiffany، عندما ظهرت في أحد مشاهد الفيلم أمام متجر “تيفني ” للمجوهرات.

جوليا روبرتس.. سندريلا ساحرة

gole
جوليا روبرتس في “بريتي ومان”

أكدت الممثلة الأمريكية جوليا روبرتس أن المشاهد الرومانسية لا تكون فقط باللحظات الحميمية بين العاشقين؛ فالفستان الأحمر الخلاب الذي ارتدته في فيلم “بريتي ومان” Pretty Woman في عام 1990، عكس إطلالة رومانسية مليئة بالعشق. وهي إطلالة سرعان ما جعلتها واحدة من أشهر نجمات جيلها. ولا يزال فستانها الأحمر عنواناً للأناقة في أكثر صورها حميمية، بل إن البعض شبهها في هذا الفستان بسندريلا القرن العشرين.