أخبار

السمينة الفاتنة تسحر الجمهور بالملابس الداخلية

فوشيا- منى مصلح

نادراً ما يمر أسبوع نيويورك للموضة دون أن يثير نوعاً من الجدل، وهذا العام لفتت عارضة الملابس الداخلية الممتلئة آشلي غراهام عيون الصحافة العالمية والحاضرين لحظة اعتلائها منصة العرض.

وتعتبر غراهام نموذجاً للإناث السمينات بعض الشيء، والتي رفضت الانصياع لمقاييس العارضات النحيفات والتقليديات، فخرجت عن المألوف بإنشاء علامة تجارية لتصميم الملابس الداخلية لصاحبات الوزن الزائد، حيث اعتبرت أن كل امرأة جميلة حتى لو كانت ممتلئة.

وظهرت غراهام (77 كيلوغراماً) بكامل ثقتها على منصة العرض، لتعرض تشكيلة تصميماتها الجديدة من الملابس الداخلية لعلامة “أديشن إيل”، كما استعانت بمجموعة كبيرة من العارضات الممتلئات لعرض مجموعتها كاملة.

الجدير بالذكر أن غراهام -27عاماً- كانت قد جذبت اهتمام الصحافة العالمية مؤخراً لكونها أول عارضة ذات وزن زائد تدعو النساء إلى تقبّل أجسادهن كما هي عوضاً عن تغطيتها والخجل من التباهي بها.