أخبار

توماس ماير يستوحي مجموعة ربيع 2017 من شواطئ أمريكا الشمالية والحياة الجامعية

محمد أفشكو

شواطئ أمريكا الشمالية والحرم الجامعي هما كلمتان رئيسيتان تؤطران مجموعة ربيع 2017 التي قدمها المصمم “توماس ماير” خلال اليوم الثاني من أسبوع الموضة النيويوركي.

لطالما حرص توماس ماير على تقديم تصاميم عملية أنيقة ومريحة تعكس إطلالة المرأة الحيوية، وفي هذه المجموعة قدم المصمم الموهوب فساتين مطبعة بالزهور وأشجار النخيل أغلبها أتت بدون أكمام وزينت بحزام عريض، واختار الحرير وقطن البوبلين الأبيض ليكونا الأقمشة التي ترتكز عليها أغلب القطع بشكل عام.

ولم تغب عن التشكيلة القطع الرياضية والتي صممها خصيصا لمحبات الأسلوب الرياضي، فقدم البنطلونات الرياضية المخططة وبنطلونات الركض بالإضافة إلى البدلة الرياضية الواسعة.

تطريزات الأزهار الجميلة زينت أكتاف التوبات المنسقة مع البنطلونات الواسعة، أما المعاطف فقد أتت أنيقة ومريحة، في حين برزت في التشكيلة أيضا التيشرتات والتنانير المطبعة برسمة أشجار النخيل.

وبرزت في التشكيلة أيضا فساتين ماكسي مطرزة بالأزهار جميلة تليق بإطلالاتك الشاطئية وأتت باللون الأسود والبيج والأحمر الفاتح.

أما بالنسبة للألوان فنلاحظ الظهور القوي للون الأبيض والأسود والأزرق الداكن والبرغندي مع ظهور بسيط للأخضر والأصفر والأحمر بدرجاته الهادئة والقوية.

كما تضمنت التشكيلة حقائب يد متنوعة بين حقائب الكلاتش والكلاسيكية وحقيبة الكروس بودي و أيضا حقائب جذابة على شكل صرة كبيرة.