إيسكرا لورانس: لن أرتاح إلا عندما تسير الممتلآت على مدرجات الأزياء دون حرج!
أخبار

إيسكرا لورانس: لن أرتاح إلا عندما تسير الممتلآت على مدرجات الأزياء دون حرج!

فاطمة يحيى

تعد إيسكرا لورانس، واحدة من أكثر العارضات التي تتحدث عنها وسائل الإعلام الاجتماعية، ويتساءل كثيرون لماذا لا تملك إيسكرا مقاييس عارضات الأزياء الأخريات؟ إلا أن الجواب يكمن في اتجاهها لتكون عارضة ممتلئة.

وتؤكد إيسكرا، أنها قررت قبول نفسها كما هي وأن تصبح نجمة.

landscape-1472504021-iskra-lawrence

ومنذ عامين، تحققت إحدى أحلام إيسكرا، عندما وقَّعت عقداً يتيح لها أن تكون عارضة أزياء إحدى العلامات التجارية للملابس الداخلية. كما حققت حملتها التروجية نجاحاً، لكونها أول من يتخلى عن تعديل الصور بالفوتوشوب.

وفي عام 2016، تكررت الحملة وضمت 40 امرأة لنشر رسالة تتلخص في أنك لست في حاجة لأن تكوني كاملة، وأنك جميلة بكونك أنتِ.

I1

وكشفت النجمة عن رأيها في الجراحات التجميلية، قائلة إنها تفضل الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، ما يجعلها تشعر بالصحة واللياقة البدنية، فهناك أشياء يمكن القيام بها بطريقة صحية جدًا وطبيعية.

وأضافت:”أجرت أمي جراحة تجميلية في أنفها، وكان هذا هو أفضل شيء فعلته، فقد تعرض أنفها لكسر في المدرسة، وكانت دائماً تشعر بالضيق من تأثير هذا الحادث على مظهرها. وقد ساعدتها الجراحة في استعادة ثقتها بنفسها فصارت تلتقط الصور”.

3

وعن التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي، تقول إنها في حاجة للتواجد دائماً حتى تروّج للعلامة التي وقَّعت عقدا معها، ولكي لا يشعر متابعوها أنها تخلت عنهم إذا ما اختفت.

5

وفيما يتعلق بكونها ممتلئة، وإذا ما كانت تشعر بالإهانة عند تصنيفها كعارضة ممتلئة، قالت إيسكرا إن ملابس الممتلئين –من بعض العلامات التجارية- تناسبها، كما أنها تعمل لصالح علامات تجارية للممتلئين، وهذا لا يزعجها إطلاقاً، ولكنه من العار أن يتسبب تصنيف البعض في شعورهم بالإهانة.

6

وأضافت: “السبب في النظر بدونية إلى الممتلئين هو أنه، ولفترة طويلة كان لا يمكن للممتلئين الحصول على الملابس المناسبة في نفس المحلات التي تبيع الملابس الأصغر قياسًا، وكان على الممتلئين الذهاب إلى الطابق السفلي من المحل أو التسوق على الإنترنت فقط، ولم تكن الملابس بالضرورة عصرية، وهذا ما جعل الممتلئين يشعرون بالضيق من التسمية، لأنه يتم استبعادهم من صناعة الأزياء”.

9

وعن نتائج حملتها والعلامة التجارية التي تعمل لصالحها، في نشر رسالة الثقة والإيجابية، تقول إيسكرا إنها تأمل أن يأتي اليوم الذي تشاهد فيه مجلة بدون الشعور بالصدمة، عندما ترى فتاة من حجم مختلف، وعندما تسير الفتاة الممتلئة على مدرج عرض الأزياء دون حرج، “حينئذ سأشعر أنني نجحت في مهمتي، وأعتقد أننا نحدث تأثيراً وهو أمر مثير للغاية”.

8