أخبار

صنادل إغريقية.. تجوب العالم

بلقيس دارغوت

على الرغم من الازمة الاقتصادية التي تمر بها اليونان، تمكنت شركة صناعة الصنادل اليونانية “Ancient Greek Sandals” أن تحقق معدل نمو بنسبة 51.69% منذ انطلاقها العام 2012، وبات العديد من السياح لا يغادرون أثينا قبل شراء عدة أزواج بأسعار معقولة.

ونُسب إلى المدير التنفيذي للشركة نيكولاس مينوغولو قوله إن الشركة لم تضطر للحصول على قرض لبدء عملياتها. ووصف الأمر بالصعب وليس الكارثي، مشيراً إلى أن القرض المصرفي في الوضع الذي تمر به البلاد يعني استحالة نجاح العمل، كون المحيط الذي تمر به مهد حضارة الإغريق ليس صديقا مفضلا للأعمال حالياً ولا يتم إعادة الضرائب بسرعة لمستحقيها بسبب البيروقراطية البطيئة وارتفاع نسبة الضرائب.

عشق يدر الملايين

يُشار إلى أن مصنع الشركة سنوياً 45 ألف صندل من الأحذية التي اجتاحت الأسواق بسب تصميمها الاغريقي، الذي يستهوي الفتيات المحبات للستايل البوهيمي. وتبيع الأحذية محلات كبىرة مثل Colette, Barneys, Selfridges, وLe Bon Marché و Net-a-Porter وMytheresa.com.. و يبلغ ثمن الصندل الواحد 195-240 دولارا، علماً أن 4 تصاميم فقط مسؤولة عن 20% من أرباح الشركة كلها.

وتتوقع الشركة أن تحقق 8 ملايين يورو لعام 2017، وذلك بسبب استخدام تقنية اللايزر في عملها. وتقول مديرتها الابداعية كريستينا مارتيني، التي شاركت في تأسيسها، إنها لطالما أحبت الصنادل المصنوعة بالأيدي، وحين سنحت الفرصة ناقشت أمر إطلاق مشروع تجاري لانتاج هذه الصنادل مع صديق. وأوضحت أن الخبرة التي اكتسبتها من خلال العمل لدى كل من Balenciaga و” لوي فيتون” قد ساعدتها في القيام بالمشروع الحالي.

وبعد 4 سنوات على إطلاق الشركة، استطاعت كريستينا أن تحول عشقها للصنادل اليدوية إلى خط أزياء عالمي ومورد رزق يدر عليها ملايين الدولارات