شراء الماركات العالمية.. موضة تنتشر لدى شركات دول الخليج
أخبار

شراء الماركات العالمية.. موضة تنتشر لدى شركات دول الخليج

فوشيا - بلقيس برغوت

شهد الشهر الماضي صفقتين ضخمتين في عالم الموضة، حيث استحوذت شركتان خليجيتان على داري أزياء إيطالية وفرنسية لتقريب المرأة والرجل العربي خطوة إضافية لعالم صناعة الموضة وليس فقط استهلاكها.

ويتوقع محللون أن تستمر ظاهرة شراء المستثمرين العرب لدور أزياء عالمية خلال المواسم والفصول المقبلة.

وقال رئيس مركز أبحاث المنتجات الفاخرة في شركة “Exane BNP” لوكا سولكا: “شهدنا بداية هذه الاستثمارات القادمة من الخليج العربي رغم تباطؤ سوق المنتجات الفاخرة في شتى أنحاء العالم”.

وأعلنت شركة “Investcorp” البحرينية أواخر الشهر الماضي عن شرائها حصة كبيرة من دار أزياء “Corneliani” للأزياء الرجالية، مقدرين المجموعة بـ 100 مليون دولار، بينما اشترى الصندوق القطري “Mayhoola” دار أزياء “Balmain” الفرنسية التي تغوي مشاهير عالميين مثل بيونسيه وكيم كارداشيان.

وأضاف سولكا: “إن العرب يرون في قطاعي الموضة والفخامة فرصاً حقيقية، وبأن الاستحواذ على هاتين الشركتين مراهنة على قدرة نموهما تحت إدارة جيدة وموارد مؤمنة”.

وأتم: “هذه ليست المرة الأولى التي تغامر فيها الشركتان الخليجيتان إلى عالم منصات عروض الأزياء، إذ سبق واستثمرتا في كل من تيفاني وغوتشي، وحالياً يتم دراسة ملفي دانييز وجورج جنسن”.

وتمتلك “Mayhoola” حالياً دار فالنتينو الإيطالية، التي اشترته في عام 2011 وحصة في شركة صناعة الحقائب البريطانية العريقة “Anya Hindmarch”.

ومن الاستثمارات الخليجية أيضاً محلات “Harrods” و”Printemps” الشهيرة وكذلك “LVMH” الفرنسية، التي تمتلك حقائب لوي فيتون وعطورات ديور.

وكشفت صحيفة “فايننشال تايمز” أن “Mayhoola” تنوي دمج بالمان وفالنتينو تحت مظلة واحدة.