اكسسوارات

ما هي المجوهرات المفضلة لدى دوقة كامبريدج؟

فوشيا - أحمد عبدالباسط

تشتهر دوقة كامبريدج، برغبتها الكبيرة في ارتداء مجوهرات كلاسيكية، يعود تاريخها إلى مئات السنين، إلا أنها في الآونة الأخيرة، بدأت تميل إلى التوازن بين القديم والحديث.

وظهرت كيت ميدلتون، هذا الشهر وهي ترتدي قيراطا لصالح علامة تجارية مصممة حديثاً، وتبلغ أسعارها حوالي 130 جنيهاً إسترلينياً.

وارتدت دوقة كامبريدج في المرة الأولى قيراطا طولة 18 سم تقريبًا، مصمم من ذهب فيرميل الأصفر، وذلك خلال حضورها حفل فني جذاب في متحف التاريخ الطبيعي بلندن، وفي تلك المناسبة ارتدت فستاناً ثمنه 1850 إسترلينياً، مصمم من قبل مصممة برازيلية مجهولة اسمها “بربرا كاساسولا”.

ووفقاً لما قالته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن دوقة كامبريدج تفضل الأقراط المصنوعة يدوياً، والمصممة باللؤلؤ والألوان القزحية، ومزينة بكريستال سواروفسكي متعدد الأوجه.

وارتدت كيت هذه الأقراط الماسية لأول مرة، خلال حفل الـ BAFTA في لوس أنجلوس في العام 2011، ولكنها خلال الأعوام، أصبحت من المجوهرات المفضلة بالنسبة لها. فقد استعارتها أيضاً في حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام في ديسمبر 2013، ومجدداً مؤخراً في مناسبة في الصين.

أما تاج زهرة اللوتس، فقد ارتدته أيضاً مؤخراً في الصين، وهو كان أساساً قلادة قدمت للملكة الأم من قبل زوجها في يوم فرحها في العام 1923، دار المجوهرات Garrard/ فككته وابتكرت تاج زهرة اللوتس وقد منحتها بعدها إلى الأميرة مارغريت، ولكن حين توفيت الأخيرة، أعيد إلى مجموعة المجوهرات الملكية وقد ارتدته كيت أكثر من مرة.

كما ارتدت دوقة كامبريدج، قرطين من الماس واللؤلؤ المزيف، نسقتهما مع ثوبها الزهري من ألكسندر ماك كوين، وقبعتها من جاين تايلور، وحقيبتها من برادا، خلال الاحتفالات التي أقيمت مؤخرا في بريطانيا بمناسبة اليوبيل الماسي للملكة اليزابيث، ويبلغ سعر القرطين ثمانية وأربعين جنيها استرلينيا فقط، مما زاد الطلب عليهما بعد أن ارتدتهما كيت، وعرف عن كيت مزجها بين ملابس المصممين المعروفين والمحال العادية، وهو ما قربها أكثر من الشعب البريطاني.