عبايات

“لوليتا المحجبة” آخر صيحات الموضة للباس الإسلامي باليابان

فوشيا - خاص

بدأت ظاهرة “لوليتا” الحديثة في اليابان بالانتشار بين الفتيات المسلمات المحجبات ، وهو عبارة عن  أسلوب و”ستايل” في اختيار وارتداء الملابس، تمزج بين أساليب تصميم الفساتين والملابس النسائية في العصر الفيكتوري وتحديثها بلمسات معاصرة، مزينة بصور “دباديب” وزهور وقلوب كأنها ملابس أطفال. حيث تحولت “لوليتا” إلى أسلوب يمزج بين ملابس سيدات المجتمع، وأقمشة وتفاصيل ملابس الأطفال بشكل يتماشى مع اللباس الإسلامي الملتزم.

بدأت الظاهرة في ولاية نيوجيرسي، حينما تبنت “شوجر نور” وهى فتاة مسلمة محجبة أسلوب لوليتا في اختيار وارتداء ملابسها، لتصنع تركيبة جديدة وهي “لوليتا المحجبة”. والمدهش أن تفوز في مدرستها الثانوية بلقب “أشيَك فتاة مراهقة”، في معالجة جديدة للحجاب الذي ربما أصبح، بهذه الطريقة، موضة وصرعة عصرية، يُصفَّق لها في قلب الغرب الأميركي.

يقوم ستايل “اللوليتا” على عناصر أساسية تبدأ بالأحذية الجلدية “البوتس”، والفساتين وخصوصاً ذات الحجم المنفوش (كما لو أن تحتها “الجوبون” التي ظلت تستخدم حتى الخمسينات والستينات من القرن الماضي)، والأقمشة التي تحمل طبعات ورسومات طفولية، والفيونكات الكبيرة أو الصغيرة متعددة الحجم التي يمكن وضعها على الرأس .