أزياء فريال البستكي تصلح لتكون لوحة على الجدران

فوشيا- يمام سامي

من قلب مدينة الموضة العربية دبي، تتألق المصممة الإماراتية فريال البستكي بفلسفة لونية طاغية تربت عليها عينيها منذ الصغر، لتقدم أزياء “تصلح لأن تكون كل قطعة منها لوحة فنية داخل إطار وتُعلق على الجدران”، بحسب وصفها، فهي تطرح ألوانها على أقمشة حريرية تشف على الجمال.

بدأت فريال البستكي بترجمة ولها بالإزياء بتصميم الفساتين لعائلتها، ومن بعدها أطلقت مشروعها الطموح “خياطة نشوى” عام 2003 والذي تحول إلى بوتيك “FB” لاحقاً. فريال التي دأبت على تعليم وتطوير نفسها بنفسها، تمكن في غضون سنوات قليلة من نفش أسمها على قماشة دور الأزياء المحلية والعالمية لتقدم سنوياً مجموعة أزياء تختلف تماما عن سابقتها بالشكل والاقمشة والفكرة.

وأستطاعت فريال التعبير عن مجتمعها وأحلامها وعكسها للعالم الموضة العالمي من خلال مشاركاتها في عروض الازياء في كل من لندن وبيروت ودبي.

وتتمتع أزياء فريال بأنها لهذا الزمان ولكل زمان، لأنها أنتقت من الأرث الخليجي أنواع الأقمشة وألوانه ونقشاته لتحوله إلى سلسلة من الأزياء المطرزة بتفاصيل أنيقة لا تُخطأها العين.

ندعوكِ الآن يا قارئة فوشيا للإطلاع على آخر تشكيلة لأزياء فريال البستكي للعام 2015.