بطولة ويمبلدون للتنس.. منصة لعرض الأزياء
موضة

بطولة ويمبلدون للتنس.. منصة لعرض الأزياء

فوشيا - بلقيس دارغوث

أثارت لاعبة التنس التشيكية لوسي سافاروفا جدلا على باحة ملاعب بطولة ويمبلدون العالمية، ليس بأدائها الرياضي فحسب بل بزيها الأبيض الذي تعرض لانتقادات عديدة، رغم تعديله ليتناسب مع معايير البطولة.

شابه زي سافاروفا البيبي دول القصير والذي تطاير عالياً طوال المباراة، في حين اشتكت اللاعبة الألمانية سابين ليسكي من فستانها بأنه كان غير مريح رغم تطابقه مع المعايير.

أما معايير النوادي البريطانية فهي أن اللباس أبيض بالكامل ومحتشم، الأمر الذي يفرض على اللاعبات تقديم ما سيتردينه على الملاعب فيتم تعديل ما يتم تعديله قبل أيام.

فاللاعبة العالمية مثلا سيرينا وليامز ترتدي زيا يصنع خصيصا لأجلها فقط، بينما تنتقي لاعبات أخريات من مجموعات نايكي الشهيرة لأزياء التنس.

Lucie Safarova

وتعتبر التنانير ذات الكسرات موضة هذا الموسم، وهو ما قدمته شركات نايكي ولاكوست والتي تعتبر إضافة كلاسيكية لإطلالات هذا العام.

أما اللاعبتان كارولين وزنايكي وغاربين موغورزا فارتدتا تصميمات من ستيلا مكارتني مجموعة باريكايد على وجه التحديد. وتميزت المجموعة بقماشها القابل للتنفس وامتصاص العرق مع تصميم الكسرات.

Sabine Lisicki

ولأنها ويمبلدون، فلا بد من ظهور الملابس الداخلية عند محاولة تسديد الطابات الخارقة، لذا تحرص اللاعبات على ارتداء شيء مريح وأقرب للشورت القصير.

Serena Williams

وتنتظر محبات التنس إطلالات اللاعبات بشغف، لأن بطولة ويمبلدون على وجه التحديد تعتبر فرصة شركات صناعة الملابس الرياضية لتقديم كل ما هو جديد لأول مرة على لاعبات الصف الأول قبل ترويجه في محلاتها حول أنحاء العالم.

ويؤكد مدير نادٍ للتنس في إسبانيا إن لزي اللاعبة تأثيراً قوياً على أدائها وتفاعل الجمهور معها. فالزي المناسب والجميل يعطي صاحبته ثقة تنعكس على أدائها الرياضي مباشرة في أرض الملعب.