جلد الأناناس يقتحم عالم الموضة ليحافظ على الثروة الحيوانية
موضة

جلد الأناناس يقتحم عالم الموضة ليحافظ على الثروة الحيوانية

فوشيا - داليا أبوالخير

قد تكون بدائل الجلد الحيواني المستخدمة حالياً في العالم مثل البلاستيكيات المختلفة قد حدت جزئياً من مشكلة قتل الحيوانات، ولكنها ما تزال تسبب مشكلات بيئية لا حصر لها، لكن مؤخراً ظهرت مادة “بايناتيكس” وهي مادة تشبه الجلد، مصنعة من أوراق الأناناس، ومن المحتمل أن يكون هذا الجلد صديقاً للبيئة.

بايناتيكس أو “الجلد النباتي” اختراع الدكتورة كارمن هيجوسا وشركتها الابتكارية للمواد “أناناس أنام”، حيث اكتشفت الدكتورة خصائص ألياف أوراق الأناناس خلال عملها كمستشارة في الفلبين بمركز التصميم وتطوير المنتجات الفلبيني في فترة التسعينات، ومنذ اكتشافها هذا، كرست وقتها لتطوير بدائل مستدامة للجلد والمنسوجات المصنعة من النفط. وبعد سنوات من الأبحاث توصلت شركة أناناس أنام لما تعتقد أنه سيكون البديل الأنسب للجلد الحيواني. وقد تم عرض الاستعمالات المتعددة لمنتج بايناتيكس في معرض عقد في كلية الفنون الملكية في لندن حيث عرض المشاركون هناك منتجات مبتكرة مصنوعة من مواد جديدة كلياً.

جلد الأناناس

ويصنع الجلد النباتي الجديد من ألياف غير مستخدمة مستخلصة من أوراق الأناناس، حيث يجمع المزارعون هذه الأوراق قبل أن تقطع وتجف. ثم تخضع الأوراق لعمليات تصنيعية تنتج فيما بعد الجلد النباتي بايناتيكس. يمكن بعد ذلك صبغ القماش المنتج وطباعته والتحكم بسمكه ليناسب كافة أشكال الأنسجة المصنعة بما في ذلك شكل وملمس الجلد. ناهيك أنه عند تصنيع المادة ينتج عنها مادة ثانوية حيوية ترجع إلى المزارعين لاستخدامها كسماد للنبات. ويحتاج تصنيع متر مربع من جلد البايناتيكس إلى حوالي 480 ورقة أناناس. قد يبدو رقماً كبيراً ولكنه نتاج 16 حبة من الأناناس فقط، ذلك أن أوراق الأناناس تلقى في المزارع لاحقاً ولا تستخدم بعد جمع الفاكهة.

وما يزال منتج بايناتيكس في المراحل الأولى، ويستخدم المصنعون طبقة علوية غير قابلة للتحلل لتزيد من قوة تحمل الجلد، وتبحث حالياً شركة أناناس أنام للعثور على بدائل طبيعية لتصنيع مادة قابلة للتحلل.

جلد الأناناس

فيما تعترف الدكتورة هيجوسا بدورها أن الجلد النباتي ما يزال يحتاج وقتاً طويلاً ليصبح جاهزاً للمنافسة في الأسواق، مع أن شركات معروفة مثل بوما وكامبر قاموا فعلياً بتصنيع منتجات مصنوعة من بايناتيكس وصنعت منه المصممة آلي كابيلينو حقائب عصرية وكانت ردود الفعل في السوق مبشرة جداً. أما فيما يتعلق بمدى جودة منتجات بايناتيكس عند الاستعمال الفعلي فهذا ما يزال أمراً غير معروف بعد.

وتحاول الدكتورة هيجوسا المالكة لأكبر حصة من شركة أناناس أنام الحصول على تمويل للشركة لتتمكن من استكمال الأبحاث القائمة على تصنيع الجلد النباتي بايناتيكس وتحويله إلى مادة يمكنها المنافسة في الأسواق بديلة للجلد الحيواني. كذلك تبحث الدكتورة عن استعمالات أخرى لبايناتيكس، ومنها ضمادات الجروح المضادة للبكتيريا، في حين أن المادة تسمح للهواء بالوصول إلى الجرح، إضافة إلى إمكانية استخدام المادة في عزل المباني عن الرطوبة والحرارة.

جلد الأناناس