موضة

فيديو ترويجي جديد لدار كالفن كلاين.. إباحية في قالب إعلاني

فوشيا - خاص

وضعت دار كالفن كلاين للأزياء نفسها في ورطة كبرى، بعد إصدارها يوم أمس فيديو إعلانيا يتضمن مشاهد أقرب للبورنو.

وعلى الرغم من اعتماد علامة كالفن كلاين أسلوب الإثارة دائماً، إلا أنها هذه المرة استخدمت العارضة كلارا كريسين التي تتمتع بملامح طفولية بريئة رغم بلوغها الـ 22 عاماً، وجعلتها تتصرف بما يتجاوز كل الحدود، أما العارضات الأخريات فقدمن ملابس داخلية وسراويل مرفقة بتعابير إيحائية بعيدة عن قواميس السوشيال ميديا.

الفيديو الذي تضمن لقطات للمصور في مواقع مستفزة، أثار ردود أفعال سلبية قاسية حتى من قبل الصحافة الليبرالية والمتحررة، حيث وصفه البعض بالفيديو “المقرف”، وآخرون أكدوا أنه اغتصاب نظري.