موضة

أنيشا ميسرا تطلق مجموعتها الافتتاحية “إحياء القديم بطلّة جديدة”

فوشيا - دبي

عرضت أنيشا ميسرا، مصممة الأزياء الموهوبة والمفعمة بالحيوية والمقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يوم أمس مجموعة ربيع/صيف 2016 لعلامتها التجارية التي أطلقتها حديثاً، أنيشا ميسرا، وتم إطلاق المجموعة الافتتاحية في مقهى ساس في مركز دبي المالي العالمي.

وقد استوحت المصممة مجموعة “إحياء القديم بطلّة جديدة” لربيع/صيف 2016 من أناقة وفخامة الملابس الملكية، والتحف، والمنسوجات التاريخية، وتمزج المصممة بين مصادر إلهامها وفلسفة التصميم للعلامة لتصنع قطعاً خفيفة بمظهر ثري وأنيق، وقد صممت أنيشا ميسرا مجموعة تتكون من قطع فاخرة وخفيفة، سهلة الارتداء وممتعة للعين، في الوقت نفسه.

وفي معرض حديثها عن التدشين الوشيك لعلامتها التجارية ومجموعتها الجديدة، قالت أنيشا ميسرا، المصممة وصاحبة العلامة: “كان من دواعي سروري أن أشهد هذا الإقبال على العرض، فلقد أعجب الحاضرون جميعاً بفكرة عرض الأزياء، وأبدى كثيرون اهتمامهم بالتصاميم، عندما فكرتُ في كيفية تقديم العرض، أردتُ اعتماد أسلوب مختلف عن منصة المشي التقليدية، وأن تتحرك العارضات بخفة في مختلف زوايا المكان من دون جهد، وذلك لأبيِّن سهولة ارتداء الأزياء التي تضمها المجموعة، وأردتُ أيضاً أن يعكس مكان العرض الفخامة التي تميز تصاميم مجموعتي الأولى، يسرني أن الحاضرين استمتعوا بالعرض، وقد أبدوا إعجابهم بأن المجموعة تتكون من قطع حالمة ترفرف بأناقة، عوضاً عن أن تكون مُثقلة بالتزيينات التي تتسبب بالألم للسيدة التي ترتديها”.

وعند سؤالها عن خططها المستقبلية، أضافت أنيشا: “أطمح إلى أن تكون علامة أنيشا ميسرا وجهة السيدات الراغبات في قطع أنيقة وراقية وفريدة وسهلة الارتداء، وأهدف إلى جعل تصاميمي متاحةً لمن يرغب في شرائها من خلال اللقاء بهم، بالإضافة إلى الشراكات مع مجموعة منتقاة من المتاجر المحلية الفريدة”.

وتضمنت مجموعة أنيشا ميسرا، التي تم تصميمها لعالم الموضة المعاصر سريع التغير، من قطع منتقاة تتميز بتنوعها وامتزاجها بالعناصر الكلاسيكية التي تحاكي أناقة إمبراطورة العصر الحديث. واشتملت مجموعة المصممة الأولى على 19 قطعة ساحرة وفردية تنوعت بين قمصان وعباءات وفساتين وتنانير يمكن الجمع بينها بأشكال مختلفة، لتوفر بذلك للسيدات خيارات معاصرة أنيقة.

وقد تم تصميم مجموعة أنيشا ميسرا، الغنية بالتفاصيل الجميلة والمصنوعة من أقمشة كحرير الأسيتات والشيفون ودانتيل شانتيلي الفرنسية والحرير الخالص والتول، بألوان متميزة كاللون الذهبي ولون الياقوت والليلك بدرجة الرمادي والأزرق والفضي المُعتّق، كما زُينت القطع بتفاصيل ناعمة وخفيفة.

وفي معرض حديثها عن المجموعة، قالت لافنيا ديوان، إحدى الحاضرات: “أعتقد أن العرض متكامل، فقد تم التفكير بكل تفصيل، من فكرة العرض نفسه إلى الموقع ومجموعة أنيشا، وكانت النتيجة رائعة، ومما أعجبني جداً في تصاميم أنيشا أنها جعلت لباس الأمسيات والسهرة يبدو سهل الارتداء، وقد بدت كافة تصاميمها خفيفةً حقاً ومتميزة في أقمشتها وقصاتها، رغم أنها ملابس رسمية، وتتميز المجموعة أيضاً بأنها تتيح لكل سيدة أن تمزج بين القطع بأشكال مختلفة وفريدة”،