موضة

بالصور.. عارضة أزياء أسترالية أنثى بالمولد وذكر بالواقع

فوشيا - رحاب درويش

صوفيا يونغ، فتاة أسترالية تبلغ من العمر 22 عاما، على الرغم من أن أوراقها الرسمية تؤكد أنها ذكر يدعى هاريسون.

وولد هاريسون، أو بالأحرى صوفيا، في مدينة نوارا على الساحل الجنوبي لنيو ساوث ويلز.

وبدأت مأساة صوفيا حين شعرت بآلام في منطقة الحوض، في سن الثامنة، فاكتشف الأطباء أن لديها مبيضين ومهبل ورحم، رغم وجود القضيب الذكري، الذي جعل الجميع يعتقد أنها ذكر لا أنثى.

لكن صوفيا كانت وما زالت تعيش بمشاعر الأنثى، رغم أنها رسميا ذكر، لذا قررت التوجه إلى مهنة عروض الأزياء، كي تجمع ما يكفي من المال لإجراء جراحة تصحيح للأعضاء التناسلية، والتي تقدر قيمتها بنحو 60 ألف دولار.

وقالت صوفيا، أنها ستغيّر اسمها رسميا من هاريسون لصوفيا بعد إجراء العلمية، من ثم ستودّع عالم الموضة والأزياء لتبحث عن مهنة جديدة بعد تحقيق هذا الغرض.

وأكدت صوفيا، في تصريحات صحفية، أنها تريد أن تتخلّص من كل ملامح الذكورة في جسدها، وفي حياتها، حتى تستطيع أن تعيش كفتاة بشكل طبيعي.

واسترجعت صوفيا ذكرياتها في طفولتها قائلة إنها كانت تعاني من متلازمة إسبرجر، التي كانت سببا في تأخرها في المشي والكلام حتى سن الخامسة أو السادسة من عمرها، وأضافت أن تطورها البطىء هذا قد تسبب لها في أزمة كبيرة خلال طفولتها، التي لم تكن على ما يرام، حيث أثّر على حالتها النفسية، وجعلها سريعة وشديدة الغضب، حتى أن والدتها فكّرت في إدخالها مدرسة داخلية، وزاد الأمر سوءا مع حياتها غير الطبيعية، كفتاة تعيش كنصف رجل ونصف أنثى، إلى درجة أنها فكرت في الانتحار وأقدمت عليه أكثر من مرة.