مشرّدة تتحوّل إلى مليونيرة بفضل فستان سكتلز
موضة

مشرّدة تتحوّل إلى مليونيرة بفضل فستان سكتلز

فوشيا - لبنى عبد الكريم

مصممة فستان سكتلز – سارة لويز براين – هي بلا شك مثالٌ رائع لتحقيق الأحلام مهما كانت مستحيلة،

مشرّدة تتحوّل إلى مليونيرة بفضل فستان سكتلز

قبل سنة فقط كانت سارة لويز براين الشابة ذات الـ 27 ربيعاً، وأم لطفلين في ويكفيلد في الولايات المتحدة الأمريكية تعاني من ظروف مادية صعبة، ونظراً لتراكم ديون الإيجار عليها فقد طلبت من إحدى صديقاتها أن تعطف عليها لتؤويها في بيتها هي وصغارها إلى حين استقرار ظروفها.

لكن لعبة الأقدار كانت لصالحها هذه المرة، فبينما كانت مستلقيةً على سريرها ذات ليلة، لمعت في ذهنها فكرة ذهبية، كانت سبباً في قلب حياتها رأساً على عقب، وهي تصميم فستان من حلويات سكتلز!.

سكتلز

قفزت براين من سريرها وتأكدت من موقع البحث غوغل، أنه لم يتم تنفيذ الفكرة من قبل وفي اليوم التالي، عزمت الجهد على تنفيذها فاشترت 3000 علبة ستكلز و90 أنبوب غراء، وبعد 180 ساعة عمل قررت نشر الصورة على تويتر لعرض تصميمها.

انتشرت صورة الثوب بشكل سريع على مواقع التواصل الاجتماعي وفي نهاية المطاف اشتراه متحف ريبلي في أمريكا.

ومنذ ذلك الحين، أطلقت براين، أخصائية التجميل سابقاً، ماركتها الخاصة في الأزياء وحقائب اليد وهي تستعد حالياً لتزويد عائلة كارديشيان بتصاميمها.

فستان سكتلز

وقد صرحت براين في شريط فيديو لأخبار برمنغهام ميل، أنها مرت بالعديد من المحن في حياتها، وقالت: “منذ زمن ليس ببعيد لم أكن أملك شيئاً، وكأم لطفلين لازالت في سن المراهقة، فقد كنت أناضل لسداد الإيجار وتربية أطفالي”.

وشجعت سارة أي شخصٍ في وضع مماثل لوضعها السابق، أن يكون لديه إيمانٌ قوي بأحلامه وأن يسعى لتحقيقها ودون أن يفقد الأمل، وأضافت:”عندما يواجهكم الفشل في بعض الأشياء الصغيرة في حياتكم، وصدقوني أنها تحدث مراراً، اختاروا النهوض وحاولوا مرة أخرى.”