موضة

مجموعة وليد عطاالله لخريف وشتاء 2016/2017.. لوحات فنية مستوحاة من عبق الماضي

لاما عزت

أطلق المصمم اللبناني وليد عطاالله الذي طالما ارتبط اسمه بالرقي والأناقة، مجموعته الجديدة لموسم خريف وشتاء 2016/2017 المستوحاة من عبق الماضي، التي تعكس ملامح أنثوية غاية في الروعة، كما تكشف تناغم الألوان القوية.

وتضمنت المجموعة 30 فستاناً ما بين فساتين السهرة وفساتين الأعراس، جاءت على شكل لوحات فنية مختلفة، حيث تناغمت بأسلوب راقٍ رفيع بصيحات لونية داكنة وقوية تهادت من قمة اللون الأسود إلى الأزرق الداكن والوردي الداكن.

اختار وليد عطالله أن يعرض مجموعته الفاخرة في فترة ما بعد الظهر خلال جلسة شاي تذكرنا بليالي وحكايات الروايات الشيقة، وذلك في فندق سانت ريجيس الراقي بدبي، في قاعة السيدة “كارولين آستر” التي عرفت قبل أربعة قرون بأناقتها اللافتة.

وقدم المصمّم وليد عطالله تصاميمه بقصاتها الضيقة وألوانها الداكنة التي تتناسب مع جميع المناسبات وحرص على تقديم 6 فساتين زفاف جديدة جاءت متناغمة مع حكاية السيدة كارولين أستر التي شكلت مكانة في عالم الموضة وتصميم الأزياء والأناقة قبل قرون من الآن، حيث كانت السيدة أستر تحول جلسات شاي العصر إلى مناسبات خاصة بالموضة والأناقة.

حضر الحفل عدد من نجوم ونجمات الفن وكذلك حضر العرض مجموعة من الإعلاميين والمؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي الذين نقلوا أجواء الأناقة وآخر صيحات الموضة عبر حساباتهم، والذين أشادوا أيضاً بالمجموعة الجديدة للمصمم وليد عطا الله.