حقيبة صغيرة.. للفتاة المتمرّدة !
موضة

حقيبة صغيرة.. للفتاة المتمرّدة !

باسمة الأحمد

تتحول الحقيبة الصغيرة شيئاً فشيئاً إلى رمز يعبر عن شخصية حاملتها المتمردة على العصر غير الآبهة بما يجري من حولها هذه الأيام في عالم الأناقة النسائية، مثل الضخامة التي فرضت نفسها على الكثير من تصاميم الثياب والإكسسوارات الجديدة، والحاجة للتبرج على الداوم والظهور بمنتهى الجمال.

طولها لايزيد عن 15 سم

1099

واللافت أن الحقيبة غالباً ما تأتي بسيطة خالية من الزخرفات ومتناهية بالصغر قد لايزيد طولها عن 15 سم، حتى لاتكاد تستوعب كاميرا من الحجم العادي أو مفكرة مع هاتف جوال. وهي توحي بلامبالاة بالمساحيق والمركبات والإكسسوارات.. وكأن حاملتها تقول صراحة أنها غير مهتمة بـ “عجقة” الموضة الراهنة ولاترغب بتحمل أعبائها.

والحقيبة مزودة بسلسلة طويلة تتوضع على الكتف الأيسر مثلاً فيما يتدلى طرفها الآخر من جهة اليمين، فتبدو السلسة وقد عبرت جسم المرأة من جهة إلى أخرى ومن أعلى الكتف إلى مستوى الخصر الذي تظهر الحقيبة بمحاذاته.

ايف سان لوران

وبين بيوت الأزياء الفخمة التي التحقت بركب موضة الحقيبة الجديدة، ايف سان لوران التي تقدم تصميماً أضفت عليه لمسات فنية خاصة لجهة اختيار اللون والمزيد من الحيوية. ولذلك كله ثمن غير قليل، فسعر حقيبة ايف سان لوران الصغيرة هو 470 جنيه استرليني، بفارق كبير عن حقيبة ديان فون فورستينبرغ التي تباع بـ 97 جنيه استرليني.

الضخامة

1391

والحقيبة الجديدة متميزة لأن حجمها يكاد يكون غير مسبوق في عالم الإكسسورات النسائية. ومعروف أن الحجم الضخم هو من سمات الكثير من تصاميم الحقائب النسائية التي دأب العديد من مبتكريها على التجريب بالحجم فعمدوا إلى تكبير بعض نماذجها على نحو لافت.

في الماضي غير البعيد راجت حقائب أضخم بكثير من المحتويات التي استقرت فيها، لابل كانت الحقائب في بعض الأحيان تشبه حقائب السفر القادرة مثلاً على استيعاب حذاء بساق طويل وكومة من الثياب وأحمر الشفاه وظلال العيون والعطور وغيرها من العدة التي تتسلح بها المرأة. وهذا كله كان يعبر عن شخصية حاملة هذه الحقيبة الضخمة أو تلك وربما يوحي بشيء من الأنانية أو الرغبة في الاستعراض.

ولايستبعد ان ينعكس هذا الاهتمام الجديد بالحجم الصغير على الثياب والإكسسوارات النسائية. وحينذاك ستأتي النتائج مفاجئة للبعض، وربما صاعقة للبعض الآخر.