كلينتون تتفوق على كاني وفورد في أسبوع الموضة بنيويورك
موضة

كلينتون تتفوق على كاني وفورد في أسبوع الموضة بنيويورك

بلقيس دارغوث

لم يكن الحدث الأبرز في أسبوع الموضة بنيويورك عرض كاني ويست أو توم فورد، بل حملة موضة مسيسة بالدرجة الأولى لجمع تبرعات للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

حضر العرض في استديوهات سبرينغ آن وينتور، رئيسة تحرير مجلة فوغ، ومايكل كورس وتوري بيرك وديان فون فرستنبرغ وجوزف التوزارا وغيرهم الكثير من نجوم الصف الأول في عالم الموضة.

09otr-B-master768

ودفع جمهور الحاضرين بين 100 و25 ألف دولار لمشاهدة ما تحول إلى تظاهرة من القمصان بتنظيم من وينتور نفسها وابنة هيلاري تشلسي كلينتون.

وبطبيعة الحال تمحور العرض حول محوري السياسة والموضة، وشكل أول عرض للأزياء السريعة، إذ يتمكن الحاضرون من رؤية وشراء ما يريدون على الفور.

MFH-DVF-hanger_grande_4cd42590-2ec1-45ee-9cb0-08836586032f_grande

صمم البلوزات 15 مصمما منهم مارك جايكوبز بيرك وغيرهم الكثير. أما سعر الواحدة منها فتراوح بين 45 و60$ للواحدة.

وكانت تشلسي ترتدي قميصاَ كتب عليه عبارة “فخورة لدعم السيدة الرئيسة”. وتنوعت التعابير الداعمة للرئيسة والمعبرة عن أصوات الأقليات، وهو النهج الذي اتبعته كلينتون منذ بداية حملتها.

MFH-MarcJacobs-Female_grande_transparent_grande

وانتهت الأمسية بأداء المغنية ديمي لوفاتو أغنية Confident، التي تتضمن كلمات أغنيتها “حان الوقت لأتولى الأمر، أنا المديرة في هذه اللحظة”.

tb_female_grande

فهل يبقى الود بين صناع الموضة والمرشحة المثيرة للجدل؟ أم تتصادم المصالح الاقتصادية لزبائن صناع الموضة من الأثرياء مع هامش الضرائب المتزايدة؟ شهور قليلة وتتضح صورة ساكن البيت الأبيض الجديد.