المدونون يتحكمون في قرارات معظم المستهلكين الشباب
موضة

المدونون يتحكمون في قرارات معظم المستهلكين الشباب

فوشيا - دبي

أظهر تقرير حول تأثر المستهلكين بآراء المدونين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، أن أكثر من نصف سكان دولة الإمارات، ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 عاماً، يتأثرون بتوصيات وآراء المدونين.

وقال التقرير الذي أعدته شركة بي بي جي كون آند وولف للعلاقات العامة في دبي، إن الجمال والموضة والطعام هي المجالات التي يلجأ فيها الناس إلى أراء المؤثرين في المواقع الاجتماعية لمعرفة توصياتهم وآرائهم وذلك بحسب نتائج الدراسة التي أجرتها شركة YouGov من خلال مقابلات مع 1000 رجل وامرأة في الدولة.

كما أشارت الدراسة إلى أنّ عدداً كبيراً من مستخدمي التكنولوجيا يتابعون شخصياتهم المفضلة عبر هواتفهم الذكية، ويختار 68% منهم المطاعم التي يرتادونها حسب توصيات وآراء يجدونها عبر شبكات التواصل الإجتماعي، وتتأثر القرارات الشرائية ﻟ 63% منهم لمنتجات التجميل والأزياء بشكل كبير حسب ما يُصرح به المدونون على المنصات المختلفة.

Taghreed Oraibi - Spokesperson
تغريد عريبي مديرة العلاقات العامة لدى بي بي جي كون آند وولف

وقالت تغريد عريبي، مدير العلاقات العامة لدى بي بي جي كون آند وولف بأن: “هذه النتائج جاءت بعد تعاون وثيق وأكثر من أي وقت مضى مع المدونين الاجتماعيين والشخصيات المؤثرة على قنوات التواصل الاجتماعي، ولذلك رغبنا في معرفة حجم تأثيرهم على آراء المتسوقين واتجاهاتهم في الدولة التي تتمتع بتطور تكنولوجي كبير وتعتمد استخدام أحدث التقنيات الرقمية الحديثة مقارنة بوجهات أخرى في العالم.”

وأضافت أن نتائج الدراسة أظهرت بوضوح بأنه يتوجب على الشركات والعلامات التجارية أخذ هؤلاء المدونين على محمل الجد، ومتابعتهم وإيجاد طرق مبتكرة للتعاون معهم للتواصل مع شريحة مهمة من المتسوقين التي تتراوح أعمارهم ما بين 18 -40 عاماً. لطالما كانت شركة بي بي جي كون آند وولف على علم بالأهمية المتزايدة للمدونين الاجتماعيين والشخصيات المؤثرة على قنوات التواصل الاجتماعي، وهذا ما حفزنا على اجراء البحث لتقييم مدى انتشارهم ومعرفة المجالات التي يؤثرون فيها بشكل أكبر.”

الموبايل أبرو وسائل المدونين

1dsp-20160224-sh004

وأظهر استطلاع الرأي أن الهواتف الذكية هي الأجهزة الأكثر شعبية بين الأفراد في متابعة المدونين والشخصيات المؤثرة على الشبكة، كما جاء فيسبوك في المرتبة الأولى بين مواقع التواصل الاجتماعي لمتابعة المؤثرين بشكل عام. إلى جانب ذلك، قال إن 35% من الأفراد أنهم يتابعون مدونين الطعام على الفيسبوك، بينما أكد 26% بأنهم يستخدمون اليوتيوب لمتابعتهم. ومن جهة أخرى أوضحت الدراسة بأنّ 32% من المستخدمين يتابعون مدوني الجمال والأزياء على الفيسبوك و24% يتابعونهم على إنستغرام.

وبطبيعة الحال فإن الاستخدام الواسع والاقبال الكبير على الوسائل الالكترونية التي تتيح استخدام الصور ومقاطع الفيديو أمراً متوقعاً، حيث يحرص مدوني الجمال والأزياء والطعام على نشر صور للمنتجات التي قاموا بتجربتها مرفقة بتوصياتهم الشخصية وآرائهم.

أبرز مدوني الجمال والأزياء في دولة الإمارات العربية المتحدة

Index+Image2

وبحسب الدراسة فإنّ الشخصيات المؤثرة الأكثر شعبية في مجال الجمال والأناقة في دولة الإمارات العربية المتحدة شملت هدى قطّان وجويل ماردينيان ولجين عمران وعلا الفارس وأمينة شلباية، حيث لدى البعض منهن متابعين بالملايين. ومن بين الأسباب الأساسية التي تدفع المتابعين إلى الاهتمام بهؤلاء المؤثرين هي أسلوبهم الشخصي والصور الرائعة إلى جانب قدرتهم على أن يكونوا مصدر إلهام للآخرين في الموضة والجمال.

كما نذكر من بين المؤثرين الذين أتوا في مراتب متقدمة في الدراسة ناديا حسن ( The Fierce Diaries) وفوز الفهد (The Real Fouz).

أبرز المدونين والشخصيات المؤثرة على مدونات الطعام والطبخ

food bloggers

في مجال الطعام ، يتابعون المقيمين في الدولة الأسماء الكبيرة في مجال الطهي بما في ذلك النجمة التلفزيونية منال العالم والشيف أسامة السيد وجوردون رامزي وسانجيف كابور الذين يحظون بالثقة الأكبر كمؤثرين على المواقع الاجتماعية ويتبعهم النقاد والمدونون مثل فود ديفا وذا فود شيخ.

وأظهر استطلاع الرأي أن زوماتو Zomato الموقع الاجتماعي المتخصص بتوفير معلومات عن المطاعم عبر شبكة الإنترنت يلعب دوراً أساسياً في التأثير على قرارات المستخدمين.

المدونون يكتسبون قوة متنامية عبر أدوارهم كسفراء للعلامات التجارية

fashion bloggers

ووفقاً لقاعدة البيانات الإعلامية Cision Point، تضم دولة الإمارات العربية المتحدة حالياً حوالي 200 مدون وشخصية مؤثرة في مجال الجمال والأزياء على قنوات التواصل الاجتماعي، وأكثر من 200 من مدوني الطعام والطهي.

وتشرح تغريد عريبي قائلة: “لم يعد يقتصر مؤثرو المواقع الاجتماعية اليوم على المدونين اللذين يستخدمون المواقع الإلكترونية التقليدية التي تعتمد النصوص، إنّما هنالك اليوم مسميات مثل “انستجرامرز” و”يوتيوبرز” و”سنابشاترز” التي تعد انعكاساً للمنصات المختلفة المعتمدة في التأثير على قرارات المستخدم عبر محتويات كالفيديو أو الصور أو الرسومات.”

وأضافت: “بدورنا وباعتبارنا شركة استشارات واتصالات استراتيجية، فإننا بحاجة إلى معرفة وتقييم المحتوى التابع للمدونيين وأبرز الشخصيات المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي للتأكد من مناسبتهم مع عملائنا وعلاماتهم التجارية وضمان نجاح الحملات الترويجية التي تصدر بالتعاون معهم عبر الأوساط الرقمية في صورة تتسم بالمصداقية.”

تجدر الإشارة إلى أن شركة بي بي جي كون آندوولف، هي من الشركات الرائدة في تقديم خدمات العلاقات العامة الاستراتيجية لعملائها حول المنطقة على مدى 21 عاماً، وقد انضمت إلى شبكة كون آند وولف العالمية عام 2013.