لماذا يستهدفُ البعوضُ أشخاصاً دون غيرهم؟!
طرائف

لماذا يستهدفُ البعوضُ أشخاصاً دون غيرهم؟!

فوشيا - همسة رمضان

كثيراً ما يحدث أن نكون جالسين ضمن مجموعةٍ في مكانٍ ما يصدف أن يتواجد فيه البعوض، ونلاحظُ أنّ أحدَ الجالسين يتذمّر من كثرة لسعاته، لدرجةِ أنّه لا يطيق الجلوس في المكان أكثر، بينما لا يظهر على بقيّة الجالسين الانفعال نفسه، وهذا ما يثير استغرابنا ويؤكّد اعتقاداً يسود بين الكثيرين، بأن البعوض يفضل لسع بعض الأشخاص دون غيرهم.

ويأتي العلماء والباحثون ليؤكّدوا صحّة هذا الاعتقاد الشّائع، حيث يؤكّد العالم الألماني مارتن غاير أنّ السبب في ذلك يرجع إلى رائحة الجلد الخاصّة بكل شخص والمختلفة عن غيره، والتي بإمكان البعوض تمييزها بسهولة عن طريق حاسة شمّه الدّقيقة والقويّة.

لماذا يستهدفُ البعوضُ أشخاصاً دون غيرهم؟!

وأضاف عالم الأحياء الألماني المتخصّص في سلوكيات البعوض أن المزيج، الذي يتألف من حمض اللبنيك والأحماض الدهنية والأمونيا، يلعب دوراً حاسماً في تحديد ما إذا كان المرء يندرج ضمن الأشخاص، الذين يفضل البعوض لسعهم أم لا.

وفي هذا السّياق يؤكّد مارتن غاير أنّه من غير الممكن مقاومة عشق البعوض لأجسادٍ بعينها تملك الرائحة المفضّلة لديه، كما أنّ البعوض يفضّل الهجوم على ذوي الأجسام الدافئة، فهو ينجذب للبشرة الدافئة أكثر من الباردة.

لذلك يكون للاستحمام تأثيرٌ مؤقتٌ فقط حيث أنه يخفي رائحة الجسم لفترة قصيرة ثمّ تعودُ لتظهر من جديد ويعود الجسم إلى دفئه ثانيةً مما يشّكّل البيئة المناسبة لاستقبال هجوم البعوض.