لأول مرة.. 3 توائم يتنافسن ضد بعضهن في أولمبياد ريو 2016
طرائف

لأول مرة.. 3 توائم يتنافسن ضد بعضهن في أولمبياد ريو 2016

فوشيا - بلقيس دارغوث

تستعد 3 توائم لكتابة التاريخ عبر المشاركة في ألعاب أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، ويبلغ عمرهن 30 عاماً وينحدرن من مدينة تارتو جنوب أستونيا، حيث يعيشن.

وتستعد الشقيقات الأستونيات المتطابقات شكلاً ليلى ولينا وليلي للمنافسة ضد بعضهن في مباريات الركض ضمن فعاليات الدورة الـ 120 من الأولمبياد.

وأسست الشقيقات صفحة على فيسبوك تحت عنوان “Trio to Rio” للحصول على دعم ومساندة المعجبين للسباق الذي ينوين إكماله بمسافة 26.2 ميلاً.

لأول مرة.. 3 توائم يتنافسن ضد بعضهن في أولمبياد ريو 2016

وبدأت الشقيات تمارين الركض عندما كان عمرهن 24 عاماً أي منذ 6 سنوات مضت، وقلن في تصريحات إعلامية إنهن يستمتعن بالتمارين الرياضية والرقص، الأمر الذي دفعن لامتهان الأمر والانتقال به إلى مرحلة التبارز والمباريات العالمية.

وبعد سنوات من التدريبات لاحظن أنهن اكتسبن القدرة الكافية التي تؤهلهن للمشاركة دولياً في الالعاب الأولمبية.

وأوضحن أن الهدف من المشاركة ليس الحصول على الميداليات الذهبية أو الفضية أو حتى البرونزية، بل إكمال السباق ثلاثياً وبذل أقصى جهد ممكن لإتمام المهمة والفوز بالتحدي.

واعترفن أنه من الصعب جداً المنافسة ضد الراكضات الكينيات اللواتي غالباً ما يحزن على الميداليات في معظم الدورات.

لأول مرة.. 3 توائم يتنافسن ضد بعضهن في أولمبياد ريو 2016