ستّيني يتزوج حفيدته عن طريق الخطأ…!
طرائف

ستّيني يتزوج حفيدته عن طريق الخطأ…!

لبنى عبد الكريم

لم تمرّ أول ثلاثة أشهر على فرحة عمرها حتى تلقت صدمة عمرها!

اكتشفت شابة أمريكية لم تتجاوز 24 من العمر أن زوجها الذي تزوجته حديثاً والذي يبلغ من العمر 68 عاماً هو في الحقيقة جدها البيولوجي.

وحسب صحيفة “فلوريدا سن بوست”، فقد علم الزوجان، اللذان طلبا أن لا يتم ذكر اسمهما، الحقيقة الصادمة عن طريق الصدفة عندما شارك الزوج الستيني ألبوم صوره مع زوجته الشابة ليطلعها على ذكريات مضت من حياته، لكنها تعرفت على إحدى الصور لطفل صغير تبين أنه والدها عندما كان طفلاً. وصرحت العروس بأن والدها قد طردها من البيت عندما كانت مراهقة حين علم أنها حامل.

أما العريس فقد أفاد للصحيفة نفسها بأنه انفصل عن زوجته الأولى التي أخذت أولاده واختفت ولم تفلح محاولاته في العثور عليهم لغاية اليوم. لذلك، قرر الزواج مرة أخرى وتأسيس أسرة للمضي قدماً بحياته، لكنه فشل للمرة الثانية في المحافظة على أسرته. غير أنه بعد مرور عامين على طلاقه، كانت ضربة الحظ غير المتوقعة بالنسبة له حيث فاز بملايين الدولارات في لعبة اليانصيب.

عندها، قرر العجوز أن يستكمل فرحته بالزواج مرة ثالثة فعثر على زوجته الحالية عن طريق مواقع التعارف بالإنترنت. ويقول الزوج بأن إحساساً غريباً غمره عندما رأى الفتاة للمرة الأولى على الموقع وكأن ملامحها معهودة لديه”.

لكن رغم معرفتهما بالحقيقة، قرر الزوجان أن تستمر علاقتهما مؤكدين أن الحقيقة لن تؤثر على مشاعرهما تجاه بعضهما البعض، وأنهما “كانا سيعيشان سعداء في حال لم يكتشفا الحقيقة”، حسب تصريحات الزوجة!.