إنكليزية تبيع .. رائحة الخيانة الزوجية !
طرائف

إنكليزية تبيع .. رائحة الخيانة الزوجية !

باسمة الأحمد

يقول الإنكليز في أحد امثالهم المتداولة “إن الانتقام صحن يؤكل بارداً”، لكن كان لسامانثا، العروس البريطانية بنت الـ 28 عاماً، رأي آخر. فحالما تيقنت أن زوجها كان يخونها مع امرأة أخرى، سارعت المرأة الغاضبة إلى عرض ثوب زفافها للبيع، بطريقة خبيثة.

فما إن اكتشفت سامانثا أن الزوج الذي اقترنت به حديثاً كان يعيش مع امرأة أخرى، قامت بعرض ثوب عرسها للبيع عبر موقع EBay المعروف للتداول بالأشياء والبضائع المستعملة من كل نوع عن طريق المزايدات.

للبيع بربع الثمن

والأدهى أنها كتبت في الرسالة المرفقة للتعريف بالثوب تقول ” في وضع ممتاز، بيد أنه يحتاج إلى تنظيف على البخار قبل ارتدائه، وذلك لغسل رائحة الخيانة الكريهة عنه”. وأضافت “لم استطع أن أنظف الثوب لأن المخادع الكذاب الذي مثل دور الزوج علي، قد وضع حداً لزواجنا بشكل مفاجئ”.

وذكرت الزوجة المخدوعة أن ثوب زفافها جميل ومن تصميم “آرت كوتور”، موضحة أنها اشترته بـ2000 جنيه ، لكنها مستعدة لبيعه بسعر لايقل عن 500 جنيه. واللافت أن الثوب استقطب اهتمام الكثيرات ممن أخذن يزايدن بقصد الحصول عليه. فهل تريده إحداهن ليوم زفافها، أم أنها تنوي الاحتفاظ به على سبيل الذكرى لواقعة مضحكة- مبكية؟