ما هي العلاقة بين لون غرفة النوم وتركيبة شخصيتك؟
ترفيه

ما هي العلاقة بين لون غرفة النوم وتركيبة شخصيتك؟

فوشيا – أشرف محمد

هل سبق لك أن تخيلت أن يكون للألوان الخاصة بـ غرفة نومك تأثير عليك أو على شخصيتك ؟ الإجابة هي “نعم” !.

فالخبراء يشيرون إلى أن رغبة الأشخاص في تلوين غرف نومهم بطريقة معينة أو بألوان معينة تعكس الكثير عن شخصياتهم وطباعهم الخاصة.

ونقدم فيما يلي الآلية التي قد تؤثر بها ألوان غرفة النوم عليك بطرق مختلفة:

  • اللون الأحمر: يدل على أن هؤلاء الأشخاص الذين يفضلون استخدامه في غرف نومهم يمتلكون قدراً كبيراً من الحماسة والاستعداد الدائم لخوض كافة التحديات في أي وقت.
  • اللون الأزرق: عكس اللون الأحمر، فهو لون يدل على أن من يحبونه يميلون إلى الهدوء ويبحثون عن السلام والسكون وراحة البال ويودون التعامل مع الأشياء بتروٍ وتمهل.
  • اللون الوردي: من أبرز الألوان التي تحبها الفتيات ويتم استخدامه كمؤشر دال على عدم الرغبة في التقدم بالسن والميل للإبقاء على الوضع الحالي والاستمتاع بالحياة كما هي. ورغم أن من يحبوا هذا اللون يسهل تشتيتهم، لكنهم يحبون الرومانسية كثيراً.
  • لون الخوخ: يدل على التفاؤل وهو مؤشر على أن من يحبونه لا يسمحون للرذائل والأشياء الخاطئة في العالم بأن تؤثر على شخصياتهم، لاسيما وأنهم من النوع المحب للسعادة طوال الوقت ومن النوع الذي لا يهتم في حياته بأي شيء أكثر من التفاؤل.
  • اللون الأصفر: يدل على السعادة، وثبت أن النظر إليه يساعد على تهدئة الدماغ وإراحته من التفكير، فضلاً عن أن وجوده بغرفة النوم مؤشر على حب البقاء في سعادة وعلى الميل لجذب أكبر قدر ممكن من الطاقة الايجابية للاستفادة منها في الحياة عموماً.
  • اللون البرتقالي: يضيف لحيوية غرفة النوم، ومعروف عنه أنه يساعد على الاسترخاء والشعور بالراحة. كما أنه يساعد على الانخراط في النوم بكل سلاسة وهدوء. ويعني وجوده بغرفة النوم أن الأشخاص غير متحفظين ومحبين للنشاط ولديهم إبداع.
  • اللون الأرجواني : يعكس وجوده بغرفة النوم أن هؤلاء الأشخاص الذين يفضلونه يمتلكون نمط حياة غاية في النشاط ويميلون للحركة على الدوام. كما أنه مؤشر على أن محبيه مبدعون، لكنهم لا يهدؤون، ولديهم الكثير من الأشياء التي تشغل بالهم طوال الوقت.