هل يحق لـ “فيسبوك” حذف هذه الصورة؟
ترفيه

هل يحق لـ “فيسبوك” حذف هذه الصورة؟

فوشيا – رحاب درويش

قامت إدارة موقع  فيسبوك بحذفِ صورة أب يحمل ابنه تحت الدش، وهما يستحمان عاريين، بما يخالف قواعد النشر المتبعة في موقع التواصل الاجتماعي.

وبررّت الأم هيثر ويتن نشر صورة زوجها توماس مع ابنهما فوكس، الذي كان يبلغ من العمر عاماً واحداً، بمرض الطفل بتسمم السلمونيلا، وإصابته بارتفاع في درجة الحرارة، وحالة قيء وإسهال شديد، مما فرض على الأب أن يبقيه أسفل المياه الجارية فترة طويلة من أجل السيطرة على الحمى ودرجة الحرارة المرتفعة، قبل التوجّه إلى المستشفى.

وكانت الأم قد نشرت هذه الصورة في نوفمبر عام 2014، وعلّقت عليها قائلة “قضى زوجي ساعات مع فوكس في محاولة للسيطرة على الحمى، كما نجحت المياه في تنظيف القيىء والإسهال على حد سواء”، وحصدت الصورة إعجاب أكثر من 13 ألفا من متابعيها، قبل أن تقوم إدارة فيس بوك بحذفها بسبب عريها، وبما يخالف قواعد النشر في موقع التواصل الاجتماعي الشهير.

وعبّرت الأم في تصريحات صحفية لجريدة “الديلي ميرور” عن تعجبها من تصرف فيس بوك، لأنه “لم يراعِ السبب الصحي لنشر الصورة، وأن الهدف من نشرها ليس الإثارة أو تشجيع العري، ولكننا كنا نعاني من لحظات عصيبة وصعبة بسبب مرض ابننا الصغير، الذي يبلغ من العمر الآن 3 سنوات، فلا يوجد أي شيء جنسي في الصورة، حتى أن أعضاءهما الذكورية لم تظهر تماما في الصورة، مما ينفي استغلالها بأي شكل غير أخلاقي”.

هل يحق لـ "فيسبوك" حذف هذه الصورة؟

وأضافت الأم “كان يجب التركيز على القصة الإنسانية من نشر الصورة، وليس على الصورة نفسها، علماً أن الصورة أيضاً جميلة ورائعة”.

ومن المعروف أن إدارة فيس بوك صارمة جداً في قواعد النشر على الموقع، وتقوم بحذف أي صور عارية، أو تدعو إلى العنف، أو غيرها من الصور غير الأخلاقية، كما تقوم أحياناً بمعاقبة صاحب الصفحة بمنعه من التواصل لعدة أيام عقاباً له على نشر أي من هذه الصور، وقد يصل الأمر إلى إغلاق الصفحة بشكل نهائي.