ترفيه

في عيد ميلادها الـ100.. الجدة وصيفة شرف لحفيدتها

فوشيا – رحاب درويش

تختار العروس يوم زفافها وصيفات الشرف من صديقاتها وقريباتها الجميلات وغير المتزوجات، ولكن شذّت العروس البريطانية فيتا كريسويل عن هذه القاعدة، وقرّرت أن تجعل جدّتها مارثا والبنك وصيفة الشرف ليلة زفافها كتكريم لها في عيد ميلادها الـ100، كما اختارت العروس، التي تبلغ من العمر 29 عاماً، الاحتفال بزواجها في نفس يوم عيد ميلاد جدّتها، وذلك تعبيراً عن تقديرها وحبها لها.

وفوجىء الحاضرون في حفل الزفاف بأن الجدّة كانت تتحرّك على كرسي خلف العروس أثناء الزفاف، وكانت ترتدي زياً أنيقاً وقبعة على رأسها، بنفس الملابس والألوان التي كانت ترتديها الوصيفات الأخريات، وبدت في قمة سعادتها يوم زفاف حفيدتها.

وحرصت العروس والحضور بعد إتمام مراسم الزواج في الكنيسة، على الغناء للجدّة والاحتفال بعيد ميلادها، وتمنى لها الجميع عاماً سعيداً.

وكشفت العروس أن الجدّة، التي تعيش حالياً في إحدى دور الرعاية في مقاطعة يوركشاير بشمال شرق إنجلترا، كانت في قمة النشاط والحيوية في شبابها، وكانت هي مصدر الحياة والسعادة لأبنائها وأحفادها، مضيفة “كنّا نقضي الكثير من الوقت الممتع معها، وما فعلته اليوم أقل شيء للتعبير عن تقديري وحبي لها بسبب دورها الذي لا ينسى في حياتي”.