ترفيه

فنانات على الفيسبوك.. أنامل تصنع هوية المرأة الفلسطينية

فوشيا - إيمان بونقطة

ظهرت في السنوات الأخيرة صفحات كثيرة لاقت النجاح على مواقع التواصل الإجتماعي خاصة الفيسبوك وإنستغرام، لا يحتل أصحابها حيزاً هاما في عالم الأعمال أو المال، لكن أفكارهم نالت إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وبما أن الحكم الحقيقي في عالم التكنولوجيا الحديث هو رواد الفيسبوك والأنستغرام وغيرهما من المواقع التي تروج للأشخاص وأعمالهم، فالمجال واسع جداً لأن يأخذ كل ذي فكرة حقه في الشهرة والنجاح.

ولعّل الجميل في الأمر كله أن ما يشترك فيه أصحاب تلك الصفحات هو ” الموهبة”، فبينما كانت المواهب تضل قابعة في المنزل مع صاحبها أو صاحبتها إلا أن يأتيها دعم خارجي، أصبحت المواهب اليوم تطّل من خلال ضغطة زر واحدة لتحصد الإعجاب والتشجيع، وأحياناً لتحصد أموالاً وفيرة من المعلنين.

في موقع فوشيا الذي يعكس اهتمامات المرأة، نسلط الضوء على مواهب عربية أبدعت أنامل سيداتها في رسم الجمال بشتى الطرق والأفكار، فملأ الطبخ والكيك والتفنن فيه على ساحة الفيسبوك، ونالت المواهب المنزلية التي تقدم أفكاراً للديكور الحظ الوفير، بينما استطاعت الملابس التقليدية والتطريز والكروشيه جلب اهتمام المرأة العربية في مواقع التواصل الاجتماعي.

ولأن المواهب التي احتلت الفيسبوك بإبداعاتها كثيرة، أحببنا أن نسلط الضوء في هذا التقرير على بعض المواهب التي نجحت في عكس الذوق الفلسطيني بأصالته وتراثه الجميل.

مواهب تعكس الذوق الفلسطيني

مطرزات تقليدية

في محاولة لعكس الثقافة الفلسطينية الجميلة، سعت 6 أخوات فلسطينيات لجعل الثوب الفلسطيني نجم الفيسبوك بامتياز من خلال صفحتهن المعنونة بـ” The 6 Flowers ” والتي وصل عدد معجبيها إلى 15 ألف معجب، ووصلت أعمالهن الفنية إلى خارج قطاع غزة رغم صعوبة ذلك، فنجحت تلك الموهبة المميزة في عكس صورة المرأة الفلسطينية المحبة لكل ماهو جميل وساحر.

the 6 flowers
the 6 flowers

أزياء تراثية

ولم يغب التطريز الفلسطيني المميز عن الثوب الفلسطيني الذي مُثل بأبهى تصاميمه من أنامل السيدة وسام من خلال صفحتها ‏‎Wisam oriental design‎‏. فرأينا ثوبا فلسطينيا مليئاً بأصالة التاريخ وحداثة العصر.
فنانات على الفيسبوك.. أنامل تصنع هوية المرأة الفلسطينية

صناديق مجوهرات وأخرى

لا تتخلى أي امرأة عن شيء واحد في أناقتها، وهي المجوهرات، لذا لا تدخر مالاً في الحصول على أجمل صناديق لحفظ المجوهرات تمثل أصالتها وهويتها، وهي موجودة بالفعل بفضل إبداعات فلسطينية أيضاً عكستها صفحة “زهر الحنون للمطرزات الفلسطينية” من خلال أعمال سيدات متواجدات بفلسطين والأردن والإمارات.
فنانات على الفيسبوك.. أنامل تصنع هوية المرأة الفلسطينية

مجوهرات أصيلة

إذا تحدثنا عن صناديق المجوهرات فلابد لنا أن نتكلم عن المجوهرات نفسها، ففي فلسطين لا تغيب تلك التطريزة التراثية الجميلة حتى عن المجوهرات، وهي ما أظهرته صفحة ” تشاكيل ” على الفيسبوك والتي استطاعت أن تحصل على إعجاب 24 ألف متابع.
فنانات على الفيسبوك.. أنامل تصنع هوية المرأة الفلسطينية

ديكور فلسطيني بامتياز

ولم يتوقف الأمر عند الأثواب وعلب المجوهرات فقط بل تعداها إلى أجمل الإكسسوارات المنزلية التي تثري ديكورها بأصالة التراث الفلسطيني، فتشعر فور دخولك المنزل أنك في منزل فلسطيني. كل هذا الإبداع ظهر في صفحة ” فن التطريز” التي تعكس ذوق وجمال الغرزة الفلسطينية.
فنانات على الفيسبوك.. أنامل تصنع هوية المرأة الفلسطينية

شاهد جميع أعمال فنانات الفيسبوك في المعرض أعلاه، واترك لهن رأيك.