ترفيه

حفل زفاف بمبلغ زهيد.. مليار دولار فقط!

فوشيا – رحاب درويش

أقام رجل الأعمال والملياردير الكازاخستاني المسلم ميخائيل جوستريف حفل زفاف أسطوريٍ لنجله سعيد، على عروسه الروسية خديجة أوزهاكوف، حيث تكلّف حفل الزفاف الذي أقيم في مطعم موسكو بالعاصمة الروسية، نهاية الأسبوع الماضي، مليار دولار أميركي، فيما يعتبر واحداً من أغلى حفلات الزفاف في العالم.

ارتدت العروس، التي تبلغ من العمر 20 عاما، وهي طالبة مسلمة بكلية طب الأسنان في جامعة موسكو، فستان زفاف ماسي أبيض تم جلبه خصيصاً من باريس من إبداع المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب، كان مزيّناً بالـ”ستراس” بالكامل، وكان ثقيلاً جداً بما يزن 25 رطلاً، مما تطلّب مساعدة صديقات العروس لها أثناء تحركها وخاصة على السلَّم، كما ارتدت طرحة مطرّزة بالـ”ستراس” أيضاً في غاية الرقي، وقد بلغ سعر الفستان 25 ألف دولار، وأكملت العروس أناقتها بسوار وعقد وقرط من الماس، كما حملت حقيبة يد مرصعة بالماس، مما أضفى عليها مزيداً من الأناقة، مع مكياج وتسريحة لا تقل أناقة.

أما تورتة الزفاف العملاقة فكانت مكونة من تسعة أدوار، وكانت مزيّنة بالزهور الوردية، أسوة بحوائط قاعة الزفاف أيضا، كما زينت من الأعلى بهلال ونجمة، كرموز للدين الإسلامي.

أحيا الحفل عدد من المطربين العالميين منهم جنيفر لوبيز التي قدمت عدداً من استعراضاتها البديعة، ويقال إنها قد تقاضت مليون دولار نظير إحياء الحفل، الذي شارك في إحيائه أيضا إنريكي إجلاسياس وباتريسيا كاس وغيرهما.

الطريف أن العريس، الذي يبلغ من العمر 28 عاما، وهو حاصل على دراساته العليا من جامعتي هارو وأوكسفورد، لم يقم باختيار عروسته، ولكن تم اختيارها بناء على مطالب صارمة، منها أن تكون جميلة، وعذراء، وخجولة.

ويذكر أن الملياردير الكازاخستاني قد استقبل المعازيم بنفسه، والذين وصل عددهم إلى 600 شخص، وتم نقلهم إلى قاعة الحفل مستقلين سيارات فاخرة من نوع “الرولز رويس” الفارهة.