ترفيه

شفتاها تنسيك الرغبة في التقبيل وتنقلك إلى عالم آخر

فوشيا - لاما عزت

استطاعت خبيرة التجميل الكندية أندريا ريد، أن تجتاح مواقع التواصل الإجتماعي بصورها المذهلة وأن تأحذنا إلى عالم الفن والجمال عبر شفاهها التي حولتها إلى لوحات فنية مذهلة.

وبفضل شفاهها التي تجتمع عليها الحوريات، والفسيفاء، وأجمل لوحات العالم، استطاعت أندريا أن تنال إعجاب أكثرمن 128 ألف متابع على موقع الصور الشهير إنستغرام.

ترسم أندريا تصاميمها الملفتة التي تستند إلى أشهر اللوحات الفنية مثل لوحة “الموجة الكبيرة في كاناغاوا”، وهي لوحة يابانية أنشئها الفنان الياباني هوكوساي.

وتقوم الفنانة المبدعة بتطبيق المكياج على قماش الوجه “الكنفا” لتحول شفتيها إلى لوحات وصور مذهلة، واللافت أن صورها الرائعة تحقق نسبة إعجاب عالية حيث وصل عدد الإعجاب للصورة الواحدة إلى 7 ألاف معجب.

وكشفت أندريا عن عشقها الشديد لهذا الفن، حيث أثبتت أن الشفاه ليست للتقبيل فقط، بل من الممكن أن تكون قطعة جمالية تسر الناظرين.

وتقول أندريا: “إن فن الشفاه يشكل متعة كبيرة بالنسبة لي، فالتخصص بشيء أحبه يعتبر تحديّاً كبيراً، خصوصاً أنه يتطلب إبداع ودقة كبيرة”.

تستخدم أندريا مكياج مكثف وفرش دقيقة بحيث تكون قادرة على رسم الأشكال والأرقام بشكل مفصل مع خطوط دقيقة على شفتيها، وبعد ذلك تظللها بألوان نابضة بالحياة.

وبدلاً من إبقاء أسرار هذا الفن لنفسها فإن الفنانة تنشر دروساً تعليمية بالخطوات لمتابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي.