الكعب العالي.. أنوثة طاغية لكن الرجل أول من ارتداه
ترفيه

الكعب العالي.. أنوثة طاغية لكن الرجل أول من ارتداه

فوشيا - سارة حيقاري

ليس أجمل من محمود درويش، حين يتحدث عن الكعب العالي، ويقول:

“ريتا تُعِدّ لِي النَّهارْ
حَجَلاً تَجمَّعَ حَوْلَ كَعْبِ حِذائها العالي
صَباحُ الخَيْرِ يا ريتا”
وقال في كتابه ” ذاكرة للنسيان “:

كم أحب الحذاء العالي، لأنّه يشدّ الساقين في كلية الأنوثة المتأهبة للاندلاع. والحذاء العالي يختصر البطن، ويفتح انحناءة لبطن ينكمش من عطش. والحذاء العالي يدفع النهدين ليتكورا ويشرئبا على المارة المحرومين. والحذاء العالي يصبّ القدمين في أهبة الرقص فوق الدخان المتصاعد من رغبة محروقة. دقّي بلاط الشارع بنفور غزال، لا تقلقه ذراعان أو كلمات.

مواصفات الكعب العالي

الكعب العالي

هو الحذاء الذي يرتفع من جهة الكعب، ويكون أعلى بكثير من مستوى أصابع القدم ويعطي جمالاً وهمياً للساقين، يجعلهما أكثر طولاً ورشاقة، ويأتي الكعب على أشكالٍ مختلفة فهو وفقاً لآخر صيحات الموضة ومقاييسها، يكون أقل من 2.5 بوصة أي 6.4 سم، وهذا ما يسمى بالكعب المنخفض، بينما كعب الحذاء الذي يكون بين 2.5 إلى 3.5 بوصة، أي 6.4 إلى 8.9 سم يعتبر من الكعب المتوسط، وأي مقاس أعلى من هذه المقاسات يعتبر من الأحذية ذات الكعب العالي.

متى وكيف انتشر الكعب العالي؟

متى وكيف انتشر الكعب العالي؟

كان الرجل أول من ارتدى الكعب العالي في القرون الماضية، اعتماداً على ما هو موجود في متحف باتا للأحذية في تورونتو، فقد ساعد الكعب العالي في تأمين مواقف المتسابقين، وفي رمي السهام، بطريقة أكثر فعالية، ولقد زاد الاهتمام بها في بلاد فارس، في إيران، بحيث اعتمد أسلوب القتال إلى حد كبير على الفروسية الجيدة، فقاموا بارتداء الأحذية لتساعدهم في القتال بشكل جيد

و في عام 1955، أرسل الشاه الفارسي بعثة دبلوماسية إلى أوروبا، فانبهر الأوروبيون بالثقافة الفارسية، وخاصة بطريقة لبسهم، ما أدى إلى اجتياح ثقافة ارتداء الكعوب العالية في أوروبا آنذاك، بحيث اعتبرها الأرستقراطيّون شيئاً جريئاً، معبراً عن الرجولة والكمال، و عندما بدأت الطبقات الدنيا من الأوروبيين بارتداء هذه الكعوب العالية، قام الأرستقراطيّون بإطالة كعب أحذيتهم ليتميزوا عن هذه الطبقات، كما قاموا بتزيينها بالإكسسوارت الغالية.

كريستيان لوبوتان ليس أول من استخدم النعل الأحمر في الأحذية، بل سبقه في ذلك ملك فرنسا، لويس الرابع عشر، فصمم حذاءاً بلغ طوله 1.63 سم، بحيث تميز بالنعل الأحمر والذي كان رمزاً لمكانته، وقد أصدر مرسوماً لمنع أعضاء محكمته من لبسه، و قام بتخصيصه للفئة المفضلة لديه.

كيف أصبح الكعب العالي جزءاً من الموضة عند النساء؟

كيف أصبح الكعب العالي جزءاً من الموضة عند النساء؟

كانت النساء عام 1630 تتشبّه بالرجال بشكل كبير، عن طريق قص شعرها بشكل قصير، وإضافة الكتافيات إلى ملابسها، والتدخين، وارتداء القبعات، لتكون قريبة إلى الشكل الذكوري، ومن ذلك المنطلق، اعتمدت الكعوب العالية تشبّهاً بالرجال آنذاك، وأصبحت ترتديها في أغلب الأحيان، حتى أصبحت من الموضة العصرية في الوقت الحالي، و بدأت في التلاشي عند الرجال، نظرا للتقدم، واختلاف النظرة لديهم، حيث أصبحوا يعتقدون بأنها سخيفة، وغير عقلانية، فتطورت الفكرة، وبدأت الكعوب بالتطور شيئاً فشيئاً، بحيث أخذت أشكال عدة، مناسبة لمختلف أذواق النساء.

لكن هل ارتداء النساء للكعب العالي عادة صحيّة سليمة؟ وهل يسبّب أضراراً على صحّتك وسلامتكِ؟ أم أنّه مفيدٌ لك؟

أضرار الكعب العالي

أضرار الكعب العالي

  1. الإصابة بأمراض الأوعية الدمويّة ويحدث ذلك نتيجة ارتدائه لساعاتٍ طويلة.
  2. خفضُ الوعي والنشاط بالنسبة للدماغ، حيث تبيّن أنّ نشاط الدّماغ يضعف نتيجةً لارتداء الحذاء ذي الكعب العالي لفتراتٍ طويلة، لأنه يحدّ من تزويد الدّماغ بالدّم.
  3. الضّغط على فقرات العمود الفقري، والإصابة بعدّة أمراض في الأقدام.
  4. الإصابة بالروماتيزم في الرّكبة.
  5. زيادة الحمل على المفاصل، حيث بيّنت الدّراسات أنّ المشي بالحذاء ذي الكعب العالي يعرّض المرأة للمخاطر نفسها التي تتعرّض لها السيدات صاحبات الأوزان الزائدة.
  6. انقباض عضلات الكعب ممّا يؤدّي إلى آلامٍ في الجهة الخلفيّة من القدم.
  7. الإصابة بالالتهاب العظمي المفصلي، وهو نوعٌ من الآلام الّتي تسبّبها المفاصل التّالفة.
  8. حدوث تشوّهاتٍ في أصابع القدم، وتوقف نموّها.
  9. تعرّض المرأة للسقوط خاصّةً إذا لم تكن معتادةً على ارتداء الكعب.

ورغم الأضرار والسلبيّات المتعدّدة للكعب العالي، فقد تبيّن أنّ له بعض الفوائد إذا كان متوسّطاً في ارتفاعه، فالحذاء ذو الكعب الّذي يرتفع 5.2 سم عن الأرض مفيدُ للسيّدات اللاتي يعانين من ضعفٍ في الدّورة الدمويّة حيث أنه ينشّط الدّورة الدمويّة الخاصة بهن، ويزيد من كميّة الدم الواردة إلى الأنسجة العلوية، ويساعد في تخفيف آلام الظهر، فبعض الأشخاص يفتقرون إلى وجود تجويفٍ في أسفل العمود الفقريّ، وعند ارتدائهم للكعب يخفّ الضغط على العمود الفقري.