المرأة تاج القصيدة والحياة معاً
ترفيه

المرأة تاج القصيدة والحياة معاً

فوشيا - لاما عزت

المرأة في الشعر موضوع عالمي بامتياز، فلا قوة ولا مكانة للشعر إلا بالحب، والحب امرأة ولا عشق لوطن أو أرض إلا من خلال حضور المرأة، وهنا نورد مقتطفات مما قاله الشعراء من الجاهلية وحتى هذه اللحظة.

امرؤ القيس

أفاطمُ مهلا بعض هذا التدلل   .وإن كنت أزمعت صرمي فأجملي

أغرك مني أن حبك قاتلي    وأنك مهما تأمر القلي يفعل:

عنترة العبسي

ومن ذاك العصر الجاهلي يحضر عنترة العبسي بمعلقته التي تغنت بعبلة حبيته، والتي رأى الوطن والبلاد بصورتها فنسبها إليها.

يادار عبلة بالجواء تكلمي…وعمي صباحا دار عبلة والسلمي

ولن نعدد ما قاله أبو دهبل، وعمر بن أبي ربيعة، وقيس المجنون بليلى، وجميل بثينة، حتى عصرنا وحيث خصص الشاعر السوري نزار قباني عموم شعره لها.

نزار قباني

وبدون أن أدري تركت لها يدي لتنام كالعصفور بين يديه

أيتها الأنثى التي في صوتها تمتزج الفضّة..بالنّبيذ..بالأمطار

ومن مرايا ركبتيها يطلع النّهار

ويستعدّ العمر للإبحار

أيتها الأنثى التي يختلط البحر بعينيها مع الزّيتون

يا وردتي ونجمتي وتاج رأسي

محمود درويش

وفي شعر محمود درويش كانت المرأة حاضرة في معظم قصائده، فهي المرأة من لحم ودم وهي فلسطين الرمز ويقول في قصيدته:

متى نلتقي ؟ أقول: بعد عام وحرب، تقول: متى تنتهي الحرب ؟ أقول: حين نلتقي!

ويقول :

صديقان نحن، فسيري بقربي كفاً بكف، معاً نصنع الخبر والأغنيات .. لماذا نسائل هذا الطريق، لأي مصير يسير بنا!

انسي الحاج

أما أنسي الحاج فقد خصص لها مجموعة كاملة بعنوان “الرسولة” بشعرها الطويل حتى الينابيع، بكل ما في هذه الصورة من حب وقداسة وتمجيد لسيدة الخصوبة والعشق، وبدأها بكلمة موحية غالبة وهي كلمة “مغلوبُكِ”

وقد خصها بكتاب من أربع أجزاء اسمه “خواتم”، ويقول في الرسولة:

أنتِ البسيطةُ تبهرين الحكمة

العالمُ تحت نظركِ سنابل وشَجَرُ ماء

والحياةُ حياةٌ والفضاءُ عربات من الهدايا.

أيُّها الرّبُّ

إحفظْ حبيبتي

أيُّها الرّبُّ الذي قال لامرأة: يا أمّي

إحفظْ حبيبتي

حسان عزت

وهذا هوالشاعر حسان عزت يخاطبها حبيبة صديقة وكيان عشق كامل فيقول:

أيتها المرأة المرأة

لست أنا حتى أناديك

لستُ إلاكِّ فاتركني من دمي

وابزغي وحدك يا صديقتي

وإذا انتقلنا إلى الشعر العالمي نجد أراغون المجنون بإلزا، ونيرودا في “مائة سوناتا حب”، وإلوار شاعر الحرية الممزوجة بروح امرأة وعشرات الشعراء، والأهم من هذا وذاك حضور المرأة في “نشيد الإنشاد”، نشيد الخصب الكنعاني في العهد القديم

المرأة تاج القصيدة والحياة معاً

المرأة قطب الجمال والخصب

المرأة طريق ونافذة خيال

أبدا المرأة إنسان يا إنسان