ترفيه

لا يصدق.. حامل في شهرها الأخير برشاقة عارضات الأزياء

فوشيا - رحاب درويش

تعتبر السيدة شانتيل دونكان، من جولد كوست بولاية كوينزلاند، صاحبة أصغر بطن حامل في العالم، إلى درجة أن أحداً لا يمكن أن يصدّق أن صاحبة هذا الجسد وهذه البطن الصغيرة ستلد بعد أقل من شهر من الآن، وتحديداً بعد 28 يوماً بالضبط.

أكدت شانتيل، التي تبلغ من العمر 36 عاماً، أنها تواظب على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وأنها كانت تمارس الرياضة طوال مدة حملها التي وصلت إلى 36 أسبوعاً لمدة أربع ساعات ونصف الساعة يوميا، وأضافت أنها تحرص على تناول الطعام الصحي، ولا تتناول الطعام إلا عندما تكون جائعة، لذا فقد اختلف شكل جسدها وبطنها، عن باقي الحوامل اللاتي يعانين في هذه الفترة من الحمل من بطونهن الكبيرة، وأجسادهن الممتلئة، إلى درجة أن كثيرات منهن لا يستطعن رؤية أقدامهن بسبب كبر بطونهن.

وأكدت شانتيل أنها سعيدة بحملها، ولا تستطيع أن تصف درجة استمتاعها عندما يركلها جنينها في بطنها، أو حين تشعر بحركته، وأنها لا تخاف من تناول الطعام، حيث تعلم جيدا كيف تستعيد جسدها الممشوق ورشاقتها المبهرة بعد الولادة، وتعود إلى طبيعتها المعتادة في أسرع وقت.

وقد عبّر متابعو شانتيل على موقع التواصل الاجتماعي الإنستغرام، والذين وصل عددهم إلى 194 ألف متابع، عن إعجابهم بشانتيل وقدرتها على المحافظة على جسدها خلال فترة الحمل، وأكد بعضهم أن هذا ليس غريبا على “ملكة جمال الكون”، وهو اللقب الذي حصدته عام 2009، حيث أبهرت الجميع يومها بجسدها الممشوق، بشكل لا يصدّق، وهو نفس الانبهار الذي يشعر به الجميع اليوم، رغم حملها.