ترفيه

على مدى 30 عاماً.. مصورة تصدم العالم بتصوير تغير ملامح الإنسان

فوشيا - منى مصلح

تابعت مصورة سويسرية تدعى باربارا دافاتس سلسلة من أصدقائها وشركائها وأفراد عائلتها لأكثر من 30 عاماً في مشروع خاص بها يعنى في ملاحظة تغير ملامح الإنسان منذ سن المراهقة حتى منتصف العمر.

وبدأت باربرا مشروعها الذي أطلقت عليه “مع مرور الوقت” بالتقاط صور لـ 12 ثنائياً عام 1982، إذ تابعت تصويرهم على مر الزمن، فمنهم من انفصلوا عن بعضهم وآخرين حافظوا على علاقاتهم بشركائهم لعقود.

وتُظهر الصور التي أخذتها باربارا، تغيير ملامح وجوه الأشخاص مع تقدمهم في العمر، إلا أن الغريب هو تغيير بعض الأشخاص بالكامل بعد 3 عقودن وكأنهم أشخاصاً آخرين.

كما أظهرت الصور التغيير الجذري في موضة الأزياء، التي تركت متابعي الصور في حالة من الذهول.

وفي الصور المنشورة لا توضح باربارا علاقة الأشخاص ببعضهم لتترك الفرصة للمشاهدين بمعرفة طبيعة العلاقة فقط من ملامحهم.

وفي معظم الصور تظهر ملامح التقدم في العمر والخطوط الدقيقة والتجاعيد واضحة على وجوه الشخصيات، ونعم بالطبع هذه هي أثار الشيخوخة!

وقالت باربارا في مقابلة لها مع مجلة “سليت” أن عدداً من الأشخاص الذين صورتهم لم يفرحوا بالمشروع، لأنهم لم يرغبوا في رؤية أنفسهم يكبرون.

وأضافت المصورة المحترفة أن كل الشخصيات لم تمانع من أن تلتقط لهم باربارا صوراً في تلك اللحظة قبل سنوات، إلا أنهم خافوا ورفضوا متابعة تسلل صورهم بعد سنوات.