الحب وسيلة للعلاج
ترفيه

الحب وسيلة للعلاج

فوشيا - منى مصلح

تعد لحظة احتضان الأم لطفلها بعد ولادته أكثر اللحظات المؤثرة في حياة المرأة، ولهذا عادة ما يوثّق الآباء تلك اللحظة عبر الصور أو الفيديو، لتنتشر لاحقاً على الإنترنت وتحصد عدداً كبيراً من المشاهدات والتعليقات الإيجابية، ربما لما تحمله من صدق في التعبير عن عاطفة الأمومة الرائعة.

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية مؤخراً فيديو من أكثر الفيديوهات تأثيراً حول العالم، لأم تدعى جسيكا وهي تحمل مولودها الجديد هوغو، الذي ولد قبل نحو 10 أسابيع من موعده المحدد.

وبدت الأم في الفيديو، الذي لاقى رواجاً واسعاً على شبكات التواصل الاجتماعي، وهي تضم الطفل على صدرها لأول مرة بعد ولادته بـ 60 ساعة.

واضطرت جسيكا لانتظار رؤية مولودها الجديد، لأن حالته دعت الأطباء إلى وضعة في غرفة العناية المركزة، للتأكد من سلامته بعد الولادة المبكرة.

وفي تلك اللحظة المؤثرة، انهارت جسيكا في الدموع وبدت ملامح التأثر الشديد واضحة على وجهها.

وحصد الفيديو الذي نشر على أحد الصفحات في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من قبل أحد المقربين من جسيكا، نحو 7 ملايين مشاهدة منذ نشره الأسبوع الماضي.

وأجمع نشطاء مواقع التواصل على أن حب الأم لطفلها يساعده على اجتياز المصاعب والمضي قدماً في الحياة.

شاهد الفيديو