اختبري نفسك.. هل أنتِ شخصية نكدية؟
ترفيه

اختبري نفسك.. هل أنتِ شخصية نكدية؟

الحزن المبالغ فيه وتفسير الأمور تفسيراً تشاؤمياً، واصطناع المشاكل من لا شيء، والنظر للمستقبل نظرة محبطة، كل هذه مواصفات قد تشير لشخصية ينفر منها الجميع، ألا وهي الشخصية «النكدية».. الجميع يعرفها جيداً، لكنها قد تكون في غفلة عن معرفة ذاتها، لذا تتبعي معنا هذا الاستطلاع القصير، وأجيبي عن 5 تساؤلات فقط، واكتشفي هل أنت مصابة بداء النكد أم لا؟!

1. كيف تتعاملين مع من أساء إليك؟

A أحاسب من أساء إلي
B أحياناً أسامح وأحياناً أعاتب
C أسامح من أساء إلي

2. كيف تتعاملين مع المشاكل والأزمات التي تواجهك؟

A تصيبني أزمة عصبية
B أحاول أن أتخطاها
C بالتعقل والهدوء

3. ما مدى تأثير المشاكل والظروف السيئة على مزاجك وتعاملك مع الآخرين؟

A يتغير مزاجي وأتعامل مع الناس بعصبية
B أعاني من تغير المزاج وأحاول تمالك نفسي مع الآخرين
C أستطيع تخطي المشاكل وأتمالك أعصابي مع الآخرين

4. كم من الوقت تمضين للتفكير في حل مشاكلك؟

A أمضي كل وقتي للتفكير في حلها
B أستغرق وقتاً كبيراً
C أتجاوز المشكلة في وقت قصير بالصبر والتفاؤل

5. هل أنت دائمة التدقيق في تصرفات الآخرين وانطباعاتهم؟

A طبعاً، حتى أكون على استعداد للدفاع عن نفسي
B أحياناً أدقق لمحاولة اكتشاف حقيقتهم
C لا أدقق في تصرفات الآخرين وانطباعاتهم

النتائج

نكدية

إذا كانت أغلب إجاباتك من الفئة A فنأسف أن نخبرك بأنك شخصية نكدية!.. هكذا يراك من حولك، قد يكون طبعاً وهذا نادر، وفي أغلب الأحيان يكون ناتجاً عن أمور أزعجتك وانعكست على شخصيتك وتصرفاتك، أو ظروف سيئة تمرين بها دفعتك للعبوس الدائم.. أو قد تكونين خذلت من الكثيرين مما دفعك لفقدان الثقة في الآخرين ولفقدان النظرة الجيدة لهم. أياً كانت الأسباب ندعوك للتعرف عليها سريعاً، ومحاولة التخلص منها، أخرجي نفسك من ملازمة هذه الشخصية فلها تأثير سلبي على حياتك ونفسيتك بالأخص، وعلى كل من حولك، وقد تخسرين الكثير بسبب ذلك.

عابسة

إذا كانت إجاباتك أو أغلبها من الفئة B فأنت لست شخصية نكدية، لكن مشاكلك تؤثر عليك بشكل كبير وتبعدك عن الآخرين، وتلزمك العبوس في بعض الأحيان.. الغرباء قد يعتقدون أنك تتسمين بالشخصية النكدية لكن من يعرفونك جيداً يعلمون أنها صفة طارئة على شخصيتك وسرعان ما تزول بزوال المشكلة. هوني على نفسك مشاكلك فكم من مشكلة مرت وانقضت بأمر الله.. لا تجعلي أزماتك ومشاكلك تعكر صفو مزاجك وتلزمك الحزن والكآبة.

مرحة

أما إذا كانت أغلب إجاباتك من الفئة C فأنت شخصية مرحة وبشوشة وتتجاوزين أزماتك ومشاكلك بسهولة؛ لالتزامك الدائم بالصبر والتفاؤل وروح المرح الذي لا يفارقك، فأنت أبعد ما تكونين عن الشخصية النكدية، نادراً ما تصابين بالكآبة التي تتجاوزينها سريعاً بعفويتك ومرحك وتفاؤلك الدائم.