ترفيه

هاربة من سوريا تصبح ملكة جمال أمريكية

فوشيا- من صلاح أبوشنب

لم تمتلك فابيولا الإبراهيم إلا الفرار من تفاقم الأوضاع الأمنية في سوريا، حيث توجهت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ومن هناك بدأت قصتها مع الشهرة.

انتخبوها ملكة جمال العرب الأمريكيين لعام 2015، حيث تقيم مع والدتها في ولاية “وست فرجينيا”، في مسابقة تنافست فيها 19 مرشحة، هن: 5 من المغرب و4 من سوريا و4 من مصر و2 من فلسطين و2 من لبنان وواحدة من الأردن ومثلها من ليبيا، الأحد الماضي.

وجمعت فابيولا أكبر عدد من الأصوات والنقاط، ما مكنها من تبوأ عرش الجمال العربي في بلاد العم سام، متفوقة على اللبنانية جويل فرنجية التي احتلت المرتبة الثانية وحصلت على لقب الوصيفة الأولى في السباق، وتخلل الحفل مقطوعات غنائية مثيرة بصوتين عربيين مهمين هما النجم سامي شمسي والنجمة السورية فرح يوسف اللذين أضافا للحفل كل ما هو مميز من غناء وطرب.

وفي تصريحات لها، قالت الملكة فابيولا إنها في غاية السعادة لكونها استطاعت في بلاد الاغتراب أن تقدم جمال بلدها وجمال المرأة العربية من جهة والمرأة السورية من جهة أخرى.

وأضافت الملكة البالغة من العمر 22 عاما:” كنت واثقة من الفوز لأنني اعتمدت على كل ما يساعد في ذلك، وأشكر كل من انتخبني ومن لم ينتخبني، لأن الحقيقة تقال بأن هذه المسابقة كانت نزيهة والتصويت فيها كان للأفضل”.

وختمت فابيانا المقيمة في ولاية ويست فرجينيا:” أهدي هذا الإنجاز لبلدي سورية ولشعبي، وهو رسالة للعالم مفادها أن سورية فيها جمال بل هي بلاد الجمال”.