نمساوية تُلاحق والديها قضائياً بسبب فيسبوك!!
ترفيه

نمساوية تُلاحق والديها قضائياً بسبب فيسبوك!!

لبنى عبدالكريم

في سابقة غريبة من نوعها، رفعت شابة بعمر 18 سنة دعوى قضائية ضد والديها لقيامهما بنشر صورها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عندما كانت طفلة من دون موافقتها.

ووفقاً للصحيفة النمساوية ، “ذا لوكال”، فقد اعترضت المراهقة على عدم احترام والديها لخصوصيتها عندما قاما بنشر أكثر من 500 صورة لها وهي طفلة، مما أدى إلى انتشار الصور على مواقع التواصل الاجتماعي وهذا سبب لها الكثير من الإحراج بين أصدقائها على الموقع والذين يتجاوز عددهم 700. وحسب جريدة لوفيغارو، فقد صرحت الشابة للصحيفة قائلة: “والداي لم يخجلا قط ولم يكونا ليتوقفا عن نشر صوري وأنا أجلس في الحمام أو مستلقية على سريري عندما كنت رضيعة. لقد قاما بتصوير ونشر كافة اللحظات الشخصية على الملأ”. وأضافت: ” لقد سئمت من تصرفات والدي اللذان يرفضان أن يأخذانني على محمل الجدّ”.

وحسبما أفاد المحامي، مايكل رامي، الذي أوكلته صاحبة الدعوى للدفاع عنها : “لقد تم نشر أكثر من 500 صورة لموكلتي القاصر وهذا يعدّ تعدّ سافر على حياتها الشخصية”.

يُذكر أن جلسة المرافعة قد تمت جدولتها في نوفمبر القادم للنظر في هذه القضية.