شركة طيران تسمح لركابها بممارسة الجنس على متن طائراتها!
ترفيه

شركة طيران تسمح لركابها بممارسة الجنس على متن طائراتها!

حنين الوعري

لم تعد هناك حاجة للتسلل من أجل ممارسة الجنس من المقعد أسفل أغطية رحلة الطيران أو القلق من إخافة الركاب الآخرين أو حتى جعل طاقم الطائرة يخجلون، فشركة “فلامينغو إير” للطيران الأمريكية تتيح ممارسة الجنس بكل حميمية وخصوصية لزبائنها.

شركة طيران تسمح لركابها بممارسة الجنس على متن طائراتها!

تمنح شركة “فلامينغو إير” للطيران الخدمة على طول زمن الرحلة لمن يرغبون بالإنضمام لنادي ” ممارسي الجنس في الجو”. وكان هذا مفاجئاً نظراً لأن الشركة واقعة في المدينة الغرب أوسطية سينسيناتي، أوهايو المحافظة.

وتمتلك شركة “فلامينغو إير” للطيران خمس طائرات ضمن أسطولها الجوي وطائرة خاصة محجوزة للرحلات الجوية ذات المحتوى الحميمي ” رحلات الخيالات الجنسية الفاخرة ” بتكلفة 475 دولاراً لرحلة مدتها ساعة واحدة يتمكن الأزواج الراغبين بمارسة الجنس في الجو الاستمتاع حد رغبتهم.

شركة طيران تسمح لركابها بممارسة الجنس على متن طائراتها!

وحول هذه الخدمة قال رئيس الشركة ديفيد مكدونالد متحدثاً لموقع “نيوز.كوم” الأسترالية أن ” ركابنا لا يهبطون على الأرض بوضعية قائمة تماماً”، مشيرا إلى أن خصوصية الركاب محفوظة، خصوصا لعدم وجود مضيفين على متن الطائرة كما يرتدي كابتن الطائرة سماعات، وأضاف “بيد أن الطيارين قد يلتفتون للوراء بسبب الفضول أو الأصوات العالية. ”

ورغم أن الرحلة لا توفر عنصر التشويق الشقي الذي يشعر به الزوجان بعد تسللهما لاجتماع سري في مرحاض الطائرة، إلا أن شركة “فلامينغو إير” تهدف لتأمين الراحة التامة للزوجين لتقدم لهم جواً من الحميمية والرومانسية من خلال توفير ستائر للحفاظ على الخصوصية وسرير مجهز بفرشة مريحة وبطانية فخمة.

وقال مكدونالد متحدثاً لصحيفة “نيوز.كوم” الأسترالية إن ” الأمر لطيف للغاية، أزلنا السطر الأوسط من المقاعد على متن الطائرة واستبدلناها بوسائد. ويحصل الركاب على الشمبانيا والشوكولاته وطيار كاتم للأسرار. من الممتع الحجز في الرحلة للحصول على الأجواء الحميمية الفريدة في الجو مع شخص مميز”.

شركة طيران تسمح لركابها بممارسة الجنس على متن طائراتها!

وأشار مكدونالد أن شركة” فلامينغو إير” للطيران هي الوحيدة التي تقدم هذه الخدمة بشكل دائم. كما أشار إلى أن هذه الخدمة مشهورة ضمن الأزواج البالغين من جميع الأعمار، وعادة ما يتم الحجز فيها في المناسبات الخاصة مثل أعياد الميلاد، والخطبة وعيد الفلانتاين.

كما أستضافت شركة ” فلامينغو إير” للطيران بضع حفلات زفاف في الجو مع وجود كاهن على متن الرحلة.

وأشارت الشركة أن النساء هن غالباً من يقوم بحجز الرحلة.

وما يحدث على متن الطائرة يبقى عليها… فعند سؤال مكدونالد إذا ما كان يملك بعض القصص المثيرة لأمور حدثت على متن الطائرة لم يبح بشيء وقال ” نحن كتومين للغاية”.

وأبتكر الطيار مكدونالد فكرة ” رحلات الخيالات الجنسية الفاخرة” لشركة “فلامينغو إير” للطيران قبل 20 عاماً خلال مزحه عن نادي” ممارسي الجنس في الجو” مع بعض أصدقائه من الطيارين.

فقال متحدثاً لأصدقائه ” من المؤكد أنني أستطيع الترويج لهذه الفكرة” وبذلك نتج هذا النوع الجديد من الرحلات الجوية.

وأخبر مكدونالد موقع ” بزنس إنسايدر” أن العديد من شركات الطيران المخصصة للجنس في الجو ظهرت منذ إطلاق الفكرة إلا أنهم فشلوا لأنهم ” حاولوا الترويج للجنس وليس التجربة الحميمية الفريدة “.

شركة طيران تسمح لركابها بممارسة الجنس على متن طائراتها!

وأضاف ” جميعهم روجوا للفكرة من زاوية الانضمام لنادي ممارسي الجنس في الجو، لكن ذلك لم ينجح، فعليك التفكير بالرومانسية وليس الجنس”.

يواجه مكدونالد بعض المنافسة الجديدة من شركة للطيران في لاس فيغاس تسمى “غيمة الحب” تروج للخدمة من زاوية الانضمام لنادي ممارسي الجنس في الجو وتجذب الزبائن من أنحاء بعيدة كأوروبا والصين وحتى أستراليا.

إلا أن تركيز شركة فلامينغو على جانب الحميمية والمشاعر وليس الخيالات الجنسية المثيرة فقط هو ما جعل فكرته مستساغة في مدينة سينسيناتي الواقعة على مشارف إقليم الحزام الإنجيلي في الولايات المتحدة، إذ يضيف مكدونالد أن العديد من زبائنه كانوا في الحقيقة “متزمتين للغاية “، موضحا ” عندما يظهرون تظن أنهم منتمين للحزب الجمهوري لليافعين”.

شركة طيران تسمح لركابها بممارسة الجنس على متن طائراتها!

ومن الجدير بالذكر أن شركة “فلامينغو إير” للطيران ليست متخصصة فقط في الرحلات الرومانسية حيث تقوم بثلاث رحلات من هذا النوع في الأسبوع جنباً إلى جدول أعمال مكدونالد الذي يضم مدرسة للطيران وتدريب على قيادة الطائرات بدون طيار باحترافية.