ترفيه

فنانة ماليزية تحول الورود إلى صبايا

باسمة الاحمد

تتمتع الفنانة الماليزية ليم جي وي، بخيال خصب يعينها على تحويل الورود إلى صبايا لاتتضح المعالم الكاملة لكل منهن، وكأن المقصود هو خلق
أشكال ترمز إلى الأنثى بشكل عام.

لكن سواء استطاع المشاهد أن يعاين وجوه البنات اللواتي ترسمهن الفنانة الماليزية أم لم يستطع، فهو سيتذوق على الأرجح هذا الخليط المتجانس من الألوان والخطوط ويتمتع بما تقدمه رسومها للعين من جمال لافت.

الحقيقة والخيال

والباهر في أعمال الفنانة الشابة هو الجمع بين الواقع الملموس الذي يتمثل في الحسان اللواتي نرى ملامحهن العامة البعيدة.. والخيال الذي نلمسه من خلال تحويل الوردة الجورية أو القرنفل أو زهرة البابونج إلى فستان أو تنورة،  يرتفع فوقها أحياناً عاشقان في عناق حميم.