ترفيه

سمكة تمشي.. وسحلية بياقة عريضة!

باسمة الأحمد

لا تتوقف الطبيعة عن مفاجأتنا بما تحويه من مخلوقات الله العجيبة الغربية، الحيوانية منها والنباتية.

الصور التالية التي التقطها في أنحاء استراليا مصورون مختصون بالبحث عن المثير الغريب، تؤكد حقيقة أن المرء يجد دائماً في أرض وبحار الله الواسعة ما يدهش. فمن السحلية التي يتزين عنقها بما يشبه الياقة العريضة، إلى الكائن الذي يسمى بقر البحر ويتغذى على الأعشاب في أعماق البحار، والطائر الذي يشبه الخفاش وماهر في القفزة الطويلة التي قد يصل طولها إلى نصف طول ملعب لكرة القدم.

أما السمكة التي تتوكأ على حراشفها الحمراء للسيرعلى قاع البحر، فهي ليست بخطورة طيور “كاسوري” الجنوبية التي تعتبر من أخطر الطيور في العالم بسبب قوة رفستها وحدة مخالبها. وهذه الطيور بعيدة كل البعد عن تنين البحر اللطيف المسالم الذي يضيع بين أعشاب البحر، ولحسن حظه فإن الأفعى ذات اللسان الأزرق لايمكنها الوصول اليه. لكن من يدري فقد يقع التنين الصغير ضحية للسمكة الحجرية التي قد تقتل الانسان بعضة واحدة؟