“وردة” فريدة وسط صحراء دبي
ترفيه

“وردة” فريدة وسط صحراء دبي

أبوظبي - لبنى عبدالكريم

على الرغم من أن تفاصيل كثيرة عن مدينة وردة الصحراء المتميزة في دبي، ما تزال مجهولة، من المؤكد أن هذه المدينة ستكون أول مشروع سكني صديق للبيئة على مستوى المنطقة.

وذكرت جريدة “غولف نيوز” أن بلدية دبي أعطت مؤخراً الضوء الأخضر لانطلاق الأعمال في هذا المشروع في صحراء دبي باتجاه العين. وأضافت أن المدينة ستُقام على مساحة 14 ألف هكتار محاطة بحزام أخضر كثيف، ومجهزة لاستيعاب أكثر من 160 ألف شخص من السكان الذين يعيشون ويعملون فيها.

تضم 30 ألف وحدة سكنية

a9484f1513185258_flower

وأضافت الصحيفة أن المدينة، التي تم تصميمها على شكل زهرة صحراوية، تضم حوالي 20 ألف قطعة أرض لبناء منازل للمواطنين، بالإضافة إلى 10 آلاف وحدة سكنية، بأسعار معقولة بالنسبة للوافدين. وسيعتمد تشغيلها كليا على الطاقة المتجددة والطاقة الشمسية، كما ستزود بأنظمة إعادة التدوير والموارد اللازمة لتوفير أكثر من 40 ألف متر مكعب من المياه الصالحة للشرب.

ونقلت “غولف نيوز” عن سعيد الهاجري، مدير إدارة التخطيط، قوله إنّ ” أهمية مشروع المباني الخضراء تكمن في الحد من انبعاثات الكربون و تحسين البيئة الداخلية و نوعية الهواء، وبالتالي تحسين صحة المجتمع . وستوفر المدينة أيضا حلول النقل المستدامة التي ستساعد على الحد من انبعاث الكربون ” .

ومن المتوقع أن يتم استكمال أعمال المرحلة الأولى من المشروع قبل انطلاق معرض إكسبو العالمى 2020 في دبي.