مقدِّم “الصّدمة” يتحدث لـ “فوشيا” عن المواقف المؤثرة في البرنامج
برامج

مقدِّم “الصّدمة” يتحدث لـ “فوشيا” عن المواقف المؤثرة في البرنامج

فوشيا - أحمد صميدة

قال الإعلامي والفنان المصري كريم كوجاك مقدم برنامج “الصدمة” في حوار خاص لـ “فوشيا” إن فريق عمل البرنامج لم يتوقع هذا النجاح الطاغي الذي شهد به الجميع وهذا الاستحسان الذي تحدثت عنه كبرى المواقع والصحف العربية بالإضافة إلى إشادة جمهور كبير جداً من الوطن العربي بالبرنامج عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف كوجاك، “الصدمة” أخبرنا أن معدّلات الخير داخل مجتمعاتنا العربية أضعاف الشر وأننا كعرب أصبحنا نتبارى في تقديم الخير والنصيحة والمعونة إضافة إلى الشهامة والنخوة التي يعتقد البعض أنها تندثر يوماً بعد آخر، وهذا ما رأيناه أثناء التصوير وخلف الكاميرات وهو ما ظهر على الشاشة أيضاً للمشاهدين، وأن كل هذه النجاحات بتوفيق الله ومجهود فريق العمل.

وحول أكثر المواقف تأثيرا في قلب صناع البرنامج قال كوجاك “جميع الحلقات كانت بها مواقف شديدة التأثير وتكررت أمامنا لحظات البكاء كثيراً، كل الدول بها جوانب إيجابية وأخرى سلبية ولا يمكن أن نعمم تصرف سلبي من أحد المواطنين في إحدى الحلقات على تصرفات مجتمع بأكمله”.

أما عن الترويج للبرنامج قال كوجاك “الدعاية للبرنامج كانت “صفر” مقارنة بأي برنامج أو مسلسل آخر يتم عرضه على نفس القناة، إلا أنه وبعد النجاح العظيم للحلقات الأولى بدأت MBC في عرض حلقات البرنامج على إم بي سي مصر 1 بدلاً من 2 وتم تعديل مواعيد عرضها، كما بدأت أيضاً في الاهتمام بشكل أكبر بالدعاية للبرنامج، لكن كان المُسوِّق الأول والأهم للبرنامج هو المواطن العربي نفسه” ، وأضاف، “الجميع شهد بالمصداقية التي تمتع بها البرنامج والتعليقات السلبية لا تذكر تماماً أمام التعليقات الإيجابية، نرى بعض المناوشات التي تحدث في التعليقات بين مواطني دولة وأخرى لكنها في النهاية تتصارع على الخير والشهامة والمروءة وهو تنافس حسن مطلوب”.

وعن احتمالية امتداد “الصدمة” لمواسم أخرى وهل سنشاهده في رمضان القادم قال كوجاك “سيتحدد كل شيء بانتهاء الموسم الحالي نهاية رمضان لكن أتوقع أن يكون له مواسم أخرى وقد يشمل التصوير دولاً إضافية بجانب الـ 5 دول التي شملها التصوير هذا الموسم”.