حفلات

4 من أجمل الأصوات اللبنانية تستذكر زكي ناصيف في بيت الدين

أندريه داغر

في سهرة ساحرة حاشدة حملت عنوان “تحية إلى زكي ناصيف” قدم مهرجان بيت الدين ليلة من ليالي العمر مع أصوات جميلة أحبها الجمهور العربي، وهي جوزيف عطية وسمية بعلبكي ورنين الشعار وزياد الأحمدية، كلهم اجتمعوا لتقديم أجمل أغنيات الفنان الراحل.

وأطرب الفنانون الحضور بأغنيات قديمة لناصيف كـ “طلوا حبابنا”، اهلا بهالطلة، “دقة ودقة مشينا”، “يا عاشقة الورد”، “ندي النسايم”، فراشة وزهرة،”ليلتنا من ليالي العمر”، “راجع يتعمر لبنان”، “مهما يتجرح بلدنا”رمشة عينك”،”أهواك”، “حلوة ويا نيالها”، “تسألني الحسناء”، “هلي يا سنابل” ،”اشتقنا كتير يا حبايب”، “حبايبنا حوالينا”، “بلدي حبيبي”،”اشتقنا ع لبنان”.

وفي بداية الحفل تم عرض فيلم مصوّر من إعداد الجامعة الأميركية صاحبة الحقوق الادبية والفكرية للراحل زكي ناصيف، ومن ثم اعتلت الفرقة الموسيقية المؤلفة من 50 عازفاً المسرح بقيادة المايسترو إيلي العليا وبمشاركة المؤلف الموسيقي غي مانوكيان الذي شارك بالعزف على البيانو.

أربعة من أجمل الأصوات اللبنانية قدمت بحناجرها أفضل أغنيات العمالقة مثل فيروز ووديع الصافي وصباح وغيرهم من كبار النجوم، كلها بتوقيع الراحل زكي ناصيف، الذي أثرى المكتبة الفنية العربية بأجمل الأغنيات التي تحولت إلى أناشيد وطنية وألحان لا تموت.