“بربك”.. بصمة إبداعية جديدة لناصيف زيتون في عالم الأغنية الشبابية

“بربك”.. بصمة إبداعية جديدة لناصيف زيتون في عالم الأغنية الشبابية

فوشيا - لاما عزت

أروع ما نحمله معنا في مشاويرنا وسهراتنا هي الأغنية، التي ننتقيها وسط زحمة ما نسمعه.  ويحضر بين عشرات وعشرات الأسماء الفنان ناصيف زيتون الذي يضع بصمته على الأغنية، وكأنه ينهل من تراث عريق طالما ارتبط بأصوات مهمة سواء في الأغنية اللبنانية أو العربية.

ما يميز ناصيف  تلك اللمسة الخاصة التي يضيفها على الأغنية الشبابية الرومانسية. و وفي زمن بات الانسان يستسهل فيه كل شيء،  استطاع ناصيف بصوته الحنون والحان أغانيه اللافتة أن يحظى بمكانة خاصة لدى الجمهور، تليق بشخصيته الباحثة عن كل ما هو جديد ومبهر.

فمن منا لم تعلق بذاكرته أغنية “قدا وقدود”،و “مش عم تزبط معي”، و”لرميك ببلاش”، هذه الأغنيات التي أصبحت صديقة الشباب والصبايا يستمتعون بها ويرددونها في كل مكان.

حبيبته والقمر

جديد ناصيف زيتون كان أغنية “بربك”  التي طرحها عبر تطبيق أنغامي، وحققت في الساعات الأولى نجاحاً باهراً، وذلك لأن الفنان يجيد دائماً تقديم الأغنيات الرومانسية بما عرف عنه من إحساس مرهف وشفافية نادرة. و الأغنية من كلمات عادل رفول، والحان وسيم بستاني، وتوزيع جيمي حداد، وهي  إيقاعية شبابية بإمتياز ما يجعلها مناسبة للسهرات والأجواء الصيفية الراقصة.

يا قمر إنزال على هالأرض كرمال

تسأل لحالك سؤال من هي الأجمل منك

ما راح محلك تعطيها وبدك تاخد رضاها لتلاقيها

هلق شوف حدي ومخبية راسه فيك

بربك حدا قدي بحبك

حتى القمر على الأرض بنزلك

بهذه الكلمات يعرب ناصيف زيتون عن رأيه بأن حبيبته تفوق القمر جمالاً ولو نزل لملاقتها على الأرض لغلبته بالسحر والروعة.

“بربك” أغنية سورية جميلة، موضوعها يحمل جرعات عالية من الحب والغزل والعشق والحانها شبابية راقصة.

وكان ناصيف زيتون قد أطلق عبر تطبيق أنغامي خلال الأيام الماضية عدة أغنيات من ألبومه الجديد “طول اليوم”، ضمن تسويقية جديدة تفرّد بها ناصيف الذي دأب على بث أغاني ألبومه تباعاً واحدة تلو الأخرى.

و تصدرت الأغنيات الجديدة “تجاوزتي حدودك، على أي أساس، خلص إستحي، كلو كذب، أنا جايي” قائمة الأكثر استماعاً خلال الأيام القليلة الماضية.